Quantcast i24NEWS - هنيّة في القاهرة لبحث ملفات غزة مع المخابرات المصرية

هنيّة في القاهرة لبحث ملفات غزة مع المخابرات المصرية

القيادي في حماس اسماعيل هنية لدى وصوله مسجدا في غزة الجمعة 6 ايار/مايو 2016
محمد عبد (اف ب)
من المقرر أن يعود هنية إلى قطاع غزة الذي غادره قبل أربعة أشهر عقب انتهاء زيارته إلى القاهرة

وصل إلي القاهرة اليوم إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، قادماً من العاصمة القطرية - الدوحة علي رأس وفد في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام للقاء عدد من المسؤولين وبالأخص أجهزة الأمن والاستخبارات المصرية، لبحث أخر تطورات الأوضاع في الملف الفلسطيني والأوضاع بقطاع غزة.

وقال مصدر أمني في مطار القاهرة الدولي، إن "هنية والوفد المرافق له وصل القاهرة على متن طائرة قطرية قادمة من الدوحة، وتم إنهاء إجراءات وصولهم باستراحة كبار الزوار بالمطار".

 وبحسب مصد مصري فإن الهدف من الزيارة هو مناقشة ملفات سياسية وأمنية والعلاقة الثنائية بين حركة حماس ومصر.

وكان اسماعيل هنية قد التقى قبل مغادرته الدوحة، بأمير قطر تميم بن حمد، وتم خلال اللقاء نقاش معمق حول العديد من القضايا السياسية والحياتية من ضمنها أزمة كهرباء غزة.

ومن المقرر بحسب المصدر أن يعود هنية إلى قطاع غزة عقب انتهاء زيارته إلى القاهرة.

ولم تصدر حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية - حماس أي تعقيب أو بيان رسمي حول زيارة هنية الى مصر.

من جانبه اعتبر القيادي في حركة حماس - يوسف رزقة، أن الملفات التي سيبحثها رزقة مع الجهات المصرية منها السياسي ومنها الأمني، مؤكدا لموقع "الخليج أونلاين" أنه يأمل أن تخرج هذه اللقاءات "بنتائج ايجابية على الأرض بعيداً عن لغة الوعود، التي ملّ منها الشارع الفلسطيني، وخاصة سكان قطاع غزة".

وأشار إلى أن هنية سيبحث في الشق السياسي "المصالحة الداخلية، وسبل تحريك عجلتها مجدداً، وتشكيل حكومة التوافق الوطني، وسبل تطوير العلاقات بين الجانبين، ومخاطر نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة، إضافة لقضيتي حصار غزة وآلية فتح معبر رفح البري"، موضحا أن الجانب المصري يطلب تأمين ومراقبة الحدود بين القطاع ومصر. 

يشار الى أن هنية سيعقد جلستين من المباحثات مع جهاز المخابرات المصرية، ومن ثم سيتوجه إلى معبر رفح تمهيداً لدخول قطاع غزة الذي غادره قبل أربعة شهور.

وقد تكون هذه الزيارة اشارة لحالة التقارب بين حركة حماس والادارة المصرية. خصوصا بعد مباحثات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية التي جرت في موسكو قبل أسبوع ونيف، والتي تعتبر استمرارا لمحادثات المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية.

بمساهمة (الخليج أونلاين+ مصادر مصرية)

تعليقات

(0)
8المقال السابقالسيسي يتطلع الى تحسن جديد في العلاقات في اتصال مع ترامب
8المقال التاليترامب منفتح لعمليات مشتركة مع روسيا ودول أخرى ضد داعش في سوريا