Quantcast i24NEWS - السجن 18 عاما لفلسطيني بتهمة قتل إسرائيلي

السجن 18 عاما لفلسطيني بتهمة قتل إسرائيلي

Des membres des forces de sécurité sur les lieux d'une attaque contre des soldats israéliens, le 8 janvier 2017 à Jérusalem
MENAHEM KAHANA (AFP)
محكمة إسرائيلية تؤيد حكما بالسجن 18 عاما لفلسطيني دين بتهمة القتل بعدما تسبب بموت إسرائيلي

أيدت محكمة إسرائيلية، الاثنين، حكما بالسجن 18 عاما لفلسطيني أدين بتهمة القتل بعدما تسبب بموت سائق سيارة إسرائيلي من خلال رشقه بالحجارة.

محمود الهمص

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، دانت المحكمة المركزية الإسرائيلية الفلسطيني المقدسي عبد دويات (20 عاما) من بلدة صور باهر في القدس الشرقية بتهمة القتل، بعدما ألقى حجارة على سيارة الإسرائيلي ألكسندر ليفلوفيتش في حي جبل المكبر (ارمون هنتسيف) المحاذي لبلدة صور باهر في أيلول/سبتمبر 2015، ما أدى إلى مقتل الإسرائيلي.

وطالبت النيابة حينها بسجن دويات 18 عاما بعد اتفاق مع الدفاع. وأيدت محكمة في القدس الاثنين هذا الاتفاق. وهناك أربعة فلسطينيين آخرين متهمين في القضية، إلا أنه لا يمكن الكشف عن أسمائهم إذا أنهم كانوا قاصرين وقتذاك. وفرضت المحكمة على دويات أيضا دفع مبلغ 100 ألف شيكل كتعويض لأبناء القتيل.

ووقع ذلك الهجوم قبل فترة وجيزة من اندلاع المواجهات الدامية في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، التي أسفرت عن مقتل 250 فلسطينيا منذ تشرين الأول/أكتوبر 2015 إضافة الى مقتل 40 إسرائيليا.

"التخابر في قطاع غزة"

إلى ذلك، حكمت محكمة عسكرية تابعة لحماس التي تسيطر على قطاع غزة، الاثنين، على فلسطيني من القطاع بالسجن 17 عاما بتهمة " التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي" وقالت المحكمة العسكرية العليا إنها "حكمت بالسجن 17 عاما على المدان ن. أ. بتهمة التخابر مع جهات أجنبية معادية"، دون أن تورد أي تفاصيل اضافية.

وأضافت أن "المدان ارتبط مع العدو بين عامي 2003 و2004 في معبر رفح وحصل على مبلغ مالي". وأضافته أنه بعد ذلك "توالت الاتصالات وتقديم المعلومات التي من شأنها الاضرار برجال المقاومة وعملهم".

وكانت المحكمة العسكرية في غزة حكمت منتصف تشرين الأول/اكتوبر الماضي بالإعدام شنقا على فلسطيني بتهمة التخابر مع إسرائيل بعدما أدين "بتتبع ورصد بعض المطاردين مما أدى إلى اعتقال البعض واستشهاد آخرين". كما حكمت على آخر بالسجن عشر سنوات مع الاشغال الشاقة بتهمة التخابر.

تعليقات

(0)
8المقال السابقجيش العراق يستعد لفك حصار غرب الموصل، وداعش يطرد المدنيين
8المقال التالياضراب عام في القرى الدرزية في إسرائيل احتجاجا على هدم البيوت