Quantcast i24NEWS - اسرائيل: حشد كبير يشيع جثمان يعقوب ابو القيعان من قرية ام الحيران

اسرائيل: حشد كبير يشيع جثمان يعقوب ابو القيعان من قرية ام الحيران

مشهد من جنازة ابو القيعان
تصوير i24NEWS
جماهير غفيرة من العرب تشارك في تشييع جثمان ابو القيعان الذي قتل بنيران الشرطة الإسرائيلية في ظروف قيد التحقيق

شيع ظهر اليوم آلاف المواطنين العرب من مختلف ارجاء اسرائيل جثمان الفقيد يعقوب ابو القيعان الى مثواه الاخير بعد اداء صلاة الجنازة على جثمانه من قبل الحشد الكبير. 

وكانت الشرطة الإسرائيلية اعلنت قبل ذلك اغلاق عدد من المحاور المرورية المؤدية الى قرية ام الحيران، وهي قرية الفقيد يعقوب أبو القيعان الذي قتل الأربعاء الماضي بنيران الشرطة الإسرائيلية في ظروف لا تزال قيد التحقيق، اثناء عملية هدم منازل غير مرخصة في بلدته.

يشار الى ان أبو القيعان لا يزال مشتبها من قبل الشرطة بأنه نفذ عملية دهس متعمدة ضد افراد الشرطة وقتل خلالها الشرطي ايرز ليفي ولهذا تقول الشرطة ان افرادها أطلقوا النار عليه فقتل، بينما تشير نتائج تشريح الجثة وتقرير الطب العدلي الى غير ذلك.

ونظرا لتوقعات الشرطة بحشد فوق العادي من المشاركين في تشييع جثمان أبو القيعان ظهر اليوم الثلاثاء من مسقط رأسه قرية ام الحيران الى القرية المجاورة حورة النقب، فقد أغلقت الشرطة معظم الطرق المؤدية الى مكان الجنازة سعيا للحد من مشاركة عدد كبير من الناس. وأعلن انه سيتم فتح هذه المحاور المرورية في الثانية من بعد ظهر اليوم أي بعد انتهاء مراسم دفن الفقيد.

وكان اشتكى عدد كبير من المواطنين الراغبين في الوصول الى موقع الجنازة، من انهم عاجزون عن لك بسبب الحواجز المرورية التي نصبتها الشرطة على الطرق المؤدية الى قرية ام الحيران.

من ناحيته، دعا رئيس الكتلة البرلمانية العربية، "القائمة المشتركة"، النائب ايمن عودة، الشرطة الإسرائيلية الى تنفيذ قرار محكمة العدل العليا التي قالت في قرارها أمس انه يسمح لمن يشاء المشاركة بأن يشارك دون قيود على عدد المشاركين في الجنازة.

وتظاهر مئات العرب، الاثنين، في القدس، مطالبين باستقالة وزير الامن الداخلي المسؤول عن الشرطة بعد مقتل أبوالقيعان. ووصل قرابة 300 متظاهر خارج مبنى البرلمان الاسرائيلي بعد مشاركتهم في مسيرة سيارات انطلقت من شمال وجنوب اسرائيل، ما أدى إلى تعطيل حركة المرور على الطرق السريعة الرئيسية بحسب ما قالت الشرطة الاسرائيلية. وردد المتظاهرون شعارات تطالب باستقالة وزير الامن الداخلي جلعاد اردان المسؤول عن الشرطة.

تصوير i24NEWS

تصوير i24NEWS

تصوير i24NEWS

تصوير i24NEWS

تعليقات

(0)
8المقال السابقارجاء نشر تقرير مراقب الدولة بشأن حملة "الجرف الصامد"
8المقال التاليإجتماع أستانة يلتزم بسيادة سوريا ووقف إطلاق النار ويتفق على قتال داعش والنصرة