Quantcast i24NEWS - انقاذ 93 مهاجرا قبالة ساحل قبرص واعتراض المئات في ليبيا

انقاذ 93 مهاجرا قبالة ساحل قبرص واعتراض المئات في ليبيا

مهاجرون اغلبهم سوريون وصلوا الى قبرص بنهاية 2016
ياكوفوس حجيستافروس (اف ب)
السلطات القبرصية تنقذ 93 مهاجرا سوريا وصلوا سواحلها، فيما أعلنت السلطات الليبية اعتراض 400 مهاجر قبالة سواحلها

أعلنت السلطات القبرصية السبت أنها أنقذت أكثر من 90 مهاجرا يعتقد انهم سوريون كانوا على متن قارب قبالة الساحل الشمالي الغربي لجزيرة قبرص.

مهاجرون اغلبهم سوريون وصلوا الى قبرص

ورصد القارب الذي كان ينقل 93 شخصا بينهم 47 طفلا، على بعد ثمانية أميال من الساحل ليل الجمعة السبت، وجرت مرافقته الى قرية كاتو بيرغوس في منطقة بافوس غرب قبرص.

وسيتم نقل المهاجرين الى مركز استقبال على مشارف العاصمة نيقوسيا السبت بعد اخضاعهم لفحوص طبية، بحسب السلطات.

وذكر الإعلام المحلي أن المهاجرين أبلغوا الشرطة انهم انطلقوا من تركيا ودفع كل منهم الفي يورو للوصول الى قبرص. وتقع قبرص، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي، على بعد 100 كيلومتر من سوريا، الا أنها لم تشهد تدفقا للاجئين من البلد الذي يشهد حربا.

الا أن مهربي البشر الذين ينقلون المهاجرين من تركيا يستهدفون مدينة بافوس. وفي أيلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر تم إنقاذ 83 و128 مهاجرا على التوالي عند الشواطئ القبرصية.

اعتراض اكثر من 400 مهاجر أمام السواحل الليبية

وفي ليبيا، اعترض خفر السواحل قبالة السواحل الليبية اكثر من 400 مهاجر بينهم نساء واطفال كانوا يحاولون الوصول بحرا الى أوروبا، كما أعلن السبت المتحدث باسم البحرية الليبية. وقال العقيد ايوب قاسم ان 431 مهاجرا على متن زوارق مطاطية تم اعتراضهم بين صباح الخميس والسبت، على بعد بضعة اميال بحرية قبالة سواحل مدينة صبراتة التي تبعد 70 كيلومترا الى الغرب من طرابلس.

وأضاف أن "المهاجرين من جنسيات افريقية عدة وبينهم عدد كبير من النساء والاطفال". وأوضح أن خفر السواحل المتمركزين في مصفاة الزاوية (50 كيلومترا غرب طرابلس)، اعترضوا هؤلاء المهاجرين. وسلموهم في وقت لاحق الى جهاز مكافحة الهجرة السرية التي ستوزعهم على مراكز إيواء.

وأعلن خفر السواحل الإيطاليون الجمعة أنهم أنقذوا أكثر من 1300 مهاجر قبالة سواحل ليبيا، فارتفع الى اكثر من 7000 عدد المهاجرين الذين وصلوا الى السواحل الإيطالية منذ بداية السنة.

وتعهد القادة الأوروبيون الذين اجتمعوا في مالطا الجمعة بمساعدة ليبيا على التصدي للمهربين. وينوي الأوروبيون اتخاذ تدابير أخرى ايضا، لوقف وصول الاف المهاجرين من ليبيا، لكن عددا كبيرا من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية انتقدت هذه الخطة، معربة عن تخوفها من تعرض المهاجرين العالقين في ليبيا لعجزهم عن عبور المتوسط، لسوء المعاملة.

بمساهمة: ا.ف.ب

تعليقات

(0)
8المقال السابقإيران تجري مناورات عسكرية تشمل إطلاق صواريخ
8المقال التاليإمام المسجد الحرام: مواقع التواصل الاجتماعي انتجت ممارسات غريبة