Quantcast i24NEWS - تأجيل القمة "الاوروبية الإسرائيلية" بعد إقرار قانون "تسوية المستوطنات"

تأجيل القمة "الاوروبية الإسرائيلية" بعد إقرار قانون "تسوية المستوطنات"

La chef de la diplomatie européenne Federica Mogherini s'adresse aux médias, le 6 février 2017 à Bruxelles
JOHN THYS (AFP)
مصادر اوروبية لصحيفة هآرتس تقول ان دولا أوروبية عديدة عارضت عقد القمة بعد القرارات الأخيرة بخصوص الاستيطان

أجل الاتحاد الأوروبي مؤتمر قمة مشتركة مع إسرائيل كان من المقرر عقده في الثامن والعشرين من شباط/فبراير، احتجاجا على القرارات الإسرائيلية الأخيرة بخصوص الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وإقرار قانون "تسوية المستوطنات" الذي يشرعن إقامة البؤر الاستيطانية على أراض لفلسطينيين.

JOHN THYS (AFP/File)

المؤتمر المذكور كان من المفترض ان يركز على التعاون الوثيق بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي، وان يضع خطة عمل ويوضح أولويات تعزيز التعاون بين الجانبين، منهيا بذلك خمس سنوات من التوتر بالعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ، بحسب ما ورد في صحيفة هآرتس اليوم.

ونقلت هآرتس عن ديبلوماسيين لم يكشفوا عن هوياتهم نظرا لحساسيات العلاقات الإسرائيلية الأوروبية، بأن دولا أوروبية عديدة عارضت خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوربي الذي عقد الاثنين عقد قمة "لقاء المشاركة" السياسية مع إسرائيل والاتحاد الأوروبي، التي كانت تهدف الى تحسين العلاقة بين الجانبين، ووضع خطة عمل واضحة مع سلم افضليات واولويات لتحسين هذه العلاقة وتطويرها.

وقالت هذه المصادر أن فرنسا والسويد وايرلندا والنمسا وهولندا وفنلندا كانت من بين الدول التي عارضت عقد القمة، احتجاجا على القرارات الأخيرة بخصوص الاستيطان في الضفة الغربية والقدس، ما جعل عقد هذه القمة في هذا الوقت، حسب وجهة نظر الدول المذكورة، خطأ سياسيا، فيما قالت دول اخرى ان تحسين العلاقات مع اسرائيل وعقد القمة في هذا التوقيت سيعتبر بمثابة جائزة اوروبية لإسرائيل على سلوكها السيئ.

وأضاف المصدر للصحيفة أنه في ظل عدم التوافق في الآراء بين الدول الأعضاء الـ 28 في الاتحاد الأوروبي لا يمكن عقد المؤتمر مع إسرائيل. حيث أن التوافق لا يتعلق فقط في تاريخ انعقاد المؤتمر، ولكن الأهم جدول الأعمال والبيان الختامي.

ويشترط قانون الاتحاد الاوربي موافقة جميع الدول بالإجماع على عقد مثل هذه القمة ودون اجماع الدول الثمانية والعشرين لن يتم عقدها.

ومن المقرر أن يتم إعادة نقاش هذه المسألة في الاجتماع المقبل لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي المقرر عقده في اوائل آذار/مارس المقبل.

هذا ولم يصدر أي رد فعل إسرائيلي رسمي على القرار الأوروبي.

تعليقات

(0)
8المقال السابقشجب دولي لقانون "تسوية المستوطنات" الذي صادقت عليه الكنيست
8المقال التاليالمحكمة الاسرائيلية العليا تأمر بهدم 17 منزلا في بؤرة استيطانية