Quantcast i24NEWS - مقتل ثلاثة جنود أتراك في غارة روسية واتفاق بين موسكو وأنقرة على تعزيز التعاون

مقتل ثلاثة جنود أتراك في غارة روسية واتفاق بين موسكو وأنقرة على تعزيز التعاون

Des combattants de l'Armée syrienne libre près de la ville d'Al-Bab, le 4 février 2017
Nazeer al-Khatib (AFP)
بوتين يعرب عن تعازيه لاردوغان لمقتل جنود أتراك في قتال داعش قرب مدينة الباب السورية وقبل مقتل 3 في غارة روسية

أعلنت القوات المسلحة التركية عن مقتل 3 جنود أتراك وإصابة 11 آخرين جراء ضربة جوية "عن طريق الخطأ"، نفذها سلاح الجو الروسي في مدينة الباب شمال سوريا، اليوم الخميس.

وأكد البيان، أن المسؤولين الروس أكدوا أن القصف كان عن طريق الخطأ ولم يكن مقصوداً وأعربوا عن تعازيهم للجانب التركي.

وأعلن الكرملين الخميس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان اتفقا الخميس على تعزيز التنسيق العسكري في سوريا، وذلك قبل تأكيد مقتل ثلاثة جنود أتراك "خطأ" في غارة روسية. ولم يتطرق بيان الكرملين الى مقتلهم بنيران روسية.

وقال الكرملين في بيان بعد مكالمة هاتفية بين الرئيسين "اعرب بوتين عن تعازيه في الحادث المأسوي الذي تسبب في مقتل العديد من الجنود الأتراك في مدينة الباب". 

واضاف "تم الاتفاق على تعزيز التنسيق العسكري في اطار العملية في سوريا ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية وغيرها من المنظمات المتطرفة". 

وقتل 5 جنود أتراك في هجوم لتنظيم "داعش" الإرهابي صباح الخميس خلال عملية درع الفرات التي تقودها تركيا، كما ذكرت صحيفة "حريت" التركية، التي أشارت الى نقل جثامين الجنود إلى محافظة غازي عنتاب الواقعة جنوب شرقي تركيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن 5 جنود أتراك كانوا قد قتلوا أيضا فيما أصيب 15 آخرين بجروح في هجوم آخر لداعش أمس الأربعاء.

لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أكد أن الضربة الروسية وقعت صباح الخميس قائلا إن سببها "عدم الاتفاق على الاحداثيات خلال الضربات التي شنتها المقاتلات الروسية". 

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن رئيس هيئة الاركان فاليري غيرسيموف اتصل بنظيره التركي لتقديم التعازي في الضربة "العرضية". وقالت في بيان "كانت المقاتلات الروسية تقوم بمهمة عسكرية لتدمير مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في منطقة الباب". 

واتفق الوزيران على "تنسيق العمليات المشتركة بشكل اكبر وتبادل المعلومات حول الوضع على الأرض".

وتشن روسيا وتركيا ضربات ضد تنظيم الدولة الاسلامية قرب مدينة الباب حيث تقاتل القوات التركية الجهاديين على الارض. 

وتشن موسكو حملة قصف جوي في سوريا دعما لقوات الرئيس السوري بشار الاسد منذ خريف العام 2015.

بمساهمة (أ ف ب)

تعليقات

(0)
8المقال السابقالشرطة الاسرائيلية: اعتقال فلسطيني نفذ هجوما وأصاب 6 في بيتح تكفا
8المقال التاليإعتقال 31 يهوديا متزمتا في تظاهرات بالقدس وبيت شيمش ضد تجنيدهم