Quantcast i24NEWS - نتنياهو: أبلغت ترامب عن تأييدي حل الدولتين

نتنياهو: أبلغت ترامب عن تأييدي حل الدولتين

رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو مع الرئيس الفلسطيني عباس
نتيناهو يبلغ وزراءه انه ابلغ الرئيس الأمريكي عن تأييده حل الدولتين لكن الفلسطينيين هم من يرفضون ذلك

قالت صحيفة هآرتس ان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ابلغ المجلس الأمني المصغر في جلسة عقدت مساء اليوم انه خلال مكالمة هاتفية له مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد اداءه قسم الرئاسة شدد امامه على انه مصمم لمحاولة الوصول الى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين. ونقل مسؤول إسرائيلي كبير ان نتنياهو اكد امام وزراءه انه "يجب بذل اقصى جهد ممكن لتجنب المواجهة معه(ترامب)".

وقال المسؤول الكبير الذي لم يكشف عن هويته بان نتنياهو تطرق أمام وزراءه في جلسة مطولة الى مضمون المكالمة بينه والرئيس الأمريكي بعد يومين من تولي ترامب مهامه. وقال ان ترامب سأله ان كان ينوي اتخاذ خطوات نحو السير في مفاوضات وكيف سيقوم بتعزيز عملية السلام مع الفلسطينيين. نتنياهو ابلغ ترامب انه يؤيد حل الدولتين والتوصل الى حل دائم، لكنه شدد امامه على ان الفلسطينيين هم من يرفضون ويتعنتون في الوصول الى الحل مفصلا امامه ما هي الأسباب برأيه التي تعيق تحقيق اتفاق سلام في الوقت الحاضر. وأشار المسؤول الكبير الى ان  نتنياهو قال امام وزراءه ان ترامب اجابه :"هم (الفلسطينيون) نعم يريديون، وسوف يقدمون تنازلات".

وكشف نتنياهو عن تفاصيل محادثته مع ترامب بعد ان حث كل من وزير التعليم نفتالي بينط ووزيرة القضاء آييلت شاكيد نتنياهو على ان يظهر امام ترامب موقفا بموجبه يتنازل عن حل الدولتين من الاجندة اليومية، وهم يشيدون بكفائته الديبلوماسية.

ورد نتنياهو على شاكيد وبينط وفقا للمسؤول قائلا بانه لا يعتقد ان هذا هو الواقع وروى امامهم الحديث الذي دار بينه وترامب مشددا على انه يجب الاخذ بالحسبان طبيعة الرئيس الأمريكي :"هو يؤمن باجراء مباحثات ومفاوضات سلام بين إسرائيل والفلسطينيين"..وشدد نتنياهو :"يجب ان نكون حذرين والا نقوم بامور تقضي على الأدوات المتاحة لدينا. يجب الا نضطر لمواجهته". وأشار نتنياهو الى انه ينوي ان يعلن امام ترامب التزامه بحل الدولتين، لكنه سيشدد امامه على ان الفلسطينيين يرفضون ذلك، وان المستوطنات ليست جوهر المشكلة انما عدم رغبة الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية هي المشكلة.

وقال المسؤول ان الوزير ليبرمان حاول خلال الاجتماع مساعدة نتنياهو والاشارة الى ان اللقاء الأول بين الزعيمين يهدف الى خلق توافق وثقة متبادلة بينهما، في حين ان القضايا الأقل أهمية سيتم مناقشتها في اللقاءات القادمة. وهو نفسه سيزور واشنطن هذا الأسبوع حتى يجتمع مع وزير الدفاع الأمريكي.

وأضاف المسؤول ان الجلسة ناقشت سياسة البناء في المستوطنات التي ستعرض امام الرئيس الأمريكي. مستشار نتنياهو يونتان شخطر قال امام الوزراء انه بعد فحص اجراه، الرئيس الأمريكي نفسه ولا مرة خلال حملته الانتخابية عبر عن تأييده للبناء في المستوطنات وانما من اطلق تصريحات عن الامر كانوا مستشاريه.

ورد نتنياهو بحذر خلال الاجتماع ان البناء في المستوطنات قضية مركبة وهي احد المواضيع التي سيناقشها امام الرئيس الأمريكي. المسؤول الكبير أشار الى نتنياهو لم يلتزم امام الوزراء ان سياسة البناء في المستوطنات التي نوقشت خلال الاجتماع هي التي ستعرض امام ترامب والتي سيتم اعتمادها لكن وعد ببذل مجهود لاقناعه بها.

وقال المسؤول الكبير ان وزير الامن الداخلي جلعاد اردان طالب نتننياهو بان يناقش مع ترامب قضية ضم مستوطنات لإسرائيل، وان يطلب من ترامب اصدار تشريعات أمريكية لمواجهة حركة المقاطعة.

تعليقات

(0)
8المقال السابقحسن نصر الله: من يسكن في البيت الابيض "احمق" ولسنا قلقين منه
8المقال التاليبعد نصف قرن: إسرائيل ترفع السرية عن خطط حرب حزيران