Quantcast i24NEWS - وزير اسرائيلي: نتنياهو لم يغيّر سياسته ولا زال ملتزما بحل الدولتين

وزير اسرائيلي: نتنياهو لم يغيّر سياسته ولا زال ملتزما بحل الدولتين

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يحتسي القهوة برفقة وزير المالية موشيه كحلون
فيسبوك
وزير الاتصالات هنغبي : نتنياهو لم يغيّر سياسته بشأن حل الدولتين ولا زال يلتزم بما قاله في خطاب بار ايلان

قال وزير الاتصالات الاسرائيلي الجديد تساحي هنغبي إن سياسة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لم تتغيّر" بما يخص حل الدولتين، وأكد أن نتنياهو لا زال ملتزما بما قاله في خطاب بار ايلان الشهير عام 2009 الذي أعلن فيه دعمه الكامل لحل الدولتين.

وأشار هنغبي في لقاء خاص لـi24news الى أنه "يحافظ على التزامه بما ورد في خطاب بار ايلان، ويشعر أن الخطاب الذي جاء حتى قبل انهيار العالم العربي، ذو أهمية خصوصا بعد أن باتت المسألة الامنية أوضح من قبل". لكنه أوضح أن رؤية نتنياهو الخاصة، ليست بالضرورة ملزمة لكافة أعضاء الحكومة، علما أن بعض الوزراء يسعون لضم الضفة الغربية والقدس الشرقية الى الأراضي الإسرائيلية، وعلى رأسهم وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت.

Wikipedia Commons

هنغبي الذي يتولى حقيبتين في الحكومة الاسرائيلية، وزارة التعاون الاقليمي، ووزارة الاتصالات، يعتبر من أقرب المقربين من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقد خدم في حكوماته العديدة في الماضي أيضا.

ومؤخرا تم التشكيك في التزام رئيس الوزراء الاسرائيلي بحل الدولتين في أعقاب مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته الأخيرة الى واشنطن. حيث أكد الرئيس الأمريكي استعداده لفحص خيارات أخرى عدا عن حل الدولتين. وقال ترامب إنه لا يعرف اذا ما كان هذا الحل هو الأنسب، معتبرا أن الحل الأفضل سيكون هو الحل الذي يتفق عليه الطرفان عبر المفاوضات "أرى حل دولتين أو حل دولة واحدة، وأحب الخيار الذي يحبه الطرفان، أحب الطرفين. في فترة سابقة كان يبدو أن خيار دولتين هو الأسهل، ولكن اذا كان بيبي (بنيامين نتنياهو) والفلسطينيين يريدون خيارا معينا انا سأكون راضيا بالخيار الذي يتفقان عليه".

وكرر نتنياهو خلال هذا المؤتمر، مقولته بأنه لا يرى أن "المستوطنات هي عقبة بوجه السلام". 

وكان نتنياهو قد عبّر عن دعمه لاقامة دولة فلسطينية في محادثة سابقة مع دونالد ترامب. وكان أكده عام 2009 خلال خطاب تاريخي ألقاه أمام مجموعة من الطلاب الجامعيين في جامعة بار ايلان.

وأشار هنغبي في حديثه لـi24news "بعض الأفراد في الحكومة لا يحبون فكرة ضم الضفة الغربية أو المناطق سي، لذا لا يمكنني الحديث باسم الحكومة كاملة. أتحدث عن سياسة رئيس الوزراء. ولم تتغير سياسة رئيس الوزراء منذ 2008. ويواضل تذكير الجميع بأنه مستعد للتفاوض حول سياسته ولكن الفلسطينيين للأسف غير مستعدين للتقدم في المفاوضات".

واتهم هنغبي المفاوضين الفلسطينيين بوضع عراقيل أمام حل سلمي للنزاع. ولفت الى شرطين تحدث عنهما نتنياهو في خطابه الشهير ببار ايلان، وكررهما في مؤتمره الصحافي مع ترامب مؤخرا، وهما أنه يتوجب على الفلسطينيين الاعتراف باسرائيل كوطن الشعب اليهودي وأنه يجب قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح على أن تبقى المسائل الأمنية بأيدي القوات الاسرائيلية. 

واعتبر هنغبي خلال اجتماعه بمجموعة من مسؤولي ومدراء جمعيات ومؤسسات يهودية عالمية أن حل الدولة الواحدة أو الدولة ثنائية القومية لا يمكن أن يكون خيارا مطروحا "فلن يقبل أي مسؤول اسرائيلي باحتمال أن تتحول اسرائيل الى دولة عربية. فهذا سيحطم الحلم الصهيوني بدولة يهودية" حسبما قال هنغبي.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالكشف عن اعتقال عربي في اسرائيل خطط لتنفيذ اعتداء لصالح داعش
8المقال التالينصر الله: على إسرائيل أن تحسب مليون حساب لأي حرب علينا