Quantcast i24NEWS - مقتل صحافية عراقية خلال تغطيتها معارك الموصل

مقتل صحافية عراقية خلال تغطيتها معارك الموصل

مديرة قسم إنتاج الأخبار في شبكة رووداو الإعلامية، شفاء كردي
شبكة رووداو الإعلامية
مقتل الصحافية شفاء كردي خلال تغطيتها للمعارك بين القوات العراقية والجهاديين في مدينة الموصل

قتلت صحافية عراقية، اليوم السبت، أثناء تغطيتها للمعارك بين القوات العراقية والجهاديين في مدينة الموصل كما ذكرت قناة " رووداو". وأعلنت القناة التلفزيونية "مديرة قسم إنتاج الأخبار في شبكة رووداو الإعلامية، شفاء كردي، استشهدت جراء انفجار لغم أرضي مزروع من قبل داعش في الجانب الأيسر من الموصل الذي تم استعادة السيطرة عليه قبل أيام.

وقالت "شفاء كردي كانت من أحد الصحفيين المميزين لشبكة رووداو الإعلامية، وكانت نجمة لشاشتها من بداية تأسيسها، وإحدى نجوم الإعلام الكردي عموماً، عدا عن إنها كانت مديرة نشطة وذات دور كبير في عمل ريادة شبكة رووداو الإعلامية".

وأضافت "في بداية انطلاق عمليات الموصل، قدمت شفاء كردي برنامج باسم فوكس الموصل، وكانت تعمل كمراسلة حربية في جبهات القتال لنقل المعلومات وآخر المستجدات، مع استشهاد شفاء كردي تضررت شبكة رووداو الإعلامية وتأثر كل الصحفيين في كوردستان ومكانها سيكون فارغاً".

اف ب

وتواصل القوات العراقية مدعومة بالطائرات والمروحيات معركتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية متوغلة داخل احياء غرب الموصل، لكنها تواجه مقاومة شرسة تنذر بمعارك عنيفة في آخر أبرز معاقل الجهاديين.

وجددت القوات العراقية الهجوم على جنوب الموصل في 19 الشهر الجاري بعد توقف للعمليات استمر شهر تقريبا إثر استعادة السيطرة على الجانب الشرقي من الموصل. والجانب الغربي للمدينة المعروف محليا بالساحل الايمن، حيث ظهر زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي علنا للمرة الاولى لإعلان "دولة الخلافة" في العراق وسوريا.

واستولى التنظيم على ثلث مساحة العراق مدة عامين قبل ان يعيد الجيش العراقي تنظيم نفسه ويستعيد بدعم إيران والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة معظم الاراضي التي خسرها العام 2014، والجانب الغربي للموصل اخر المعاقل الرئيسية للتنظيم.

وتمكنت القوات العراقية خلال الايام القليلة الماضية من التوغل بشكل سريع جدا واستعادت المطار الذي تحول مدرجه الى أنقاض. والى جانب قوات الرد السريع، تشارك قوات جهاز مكافحة الارهاب التي يطلق عليها وحدات النخبة التي انجزت غالبية المعارك الكبيرة في الحرب الدائرة في العراق، ودخلت كذلك الجانب الغربي.

وقال الفريق عبد الوهاب الساعدي، أحد أبرز قادة جهاز مكافحة الارهاب، ان "القتال جرى بشكل سريع واخذ مدى بعيدا جدا، وسنرى ماذا سيحدث في المراحل القادمة". ويسود اعتقاد ان تنظيم الدولة الاسلامية عزز دفاعاته داخل المدينة بشكل اقوى، واتخذ استعدادات ضخمة لكي تكون المواجهة دامية في معقله المحاصر.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالجعفري: تفجيرات حمص لن تمر "مرور الكرام"
8المقال التاليارتفاع ملحوظ بعدد المعتقلين العرب في اسرائيل من أنصار داعش