Quantcast i24NEWS - الصحافي الفلسطيني المعتقل لدى اسرائيل محمد القيق ينهي اضرابه عن الطعام

الصحافي الفلسطيني المعتقل لدى اسرائيل محمد القيق ينهي اضرابه عن الطعام

الصحافي الفلسطيني محمد القيق في قرية دورا قرب الخليل، بعد الافراج عنه من سجن اسرائيلي في 19 ايار/مايو 2016
حازم بدر (اف ب/ارشيف)
محامل المعتقل الفلسطيني إداريا لدى إسرائيل يعلن أن موكله انهى الجمعة اضرابا عن الطعام استمر 32 يوما

اعلن محامي الصحافي الفلسطيني محمد القيق الذي يخضع للاعتقال الاداري لدى اسرائيل، ان موكله انهى الجمعة اضرابا عن الطعام استمر 32 يوما بعد ان اكدت النيابة الاسرائيلية انها لن تجدد اعتقاله الذي ينتهي الشهر المقبل.

وقال المحامي خالد زبارقة "التقيت محمد القيق في مستشفى اساف هروفيه اليوم (الجمعة) وأخبرني انه اوقف اضرابه عن الطعام بعد ان التزمت النيابة العامة بإطلاق سراحه في الموعد المحدد في 14 نيسان/ابريل" المقبل. واضاف ان قرار النيابة الذي اتخذ مساء الخميس جاء "ردا على استئناف تقدمت به للمحكمة العسكرية في عوفر" بالقرب من رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وتابع ان "المخابرات والنيابة قررتا بعد اجتماع الالتزام بعدم تجديد اعتقاله والاكتفاء بالأمر الاداري باعتقاله ثلاثة اشهر حتى 14 نيسان/ابريل المقبل". وقالت فيحاء شلش زوجة محمد القيق أن ذلك يشكل "انتصارا قانونيا". واوقفت اسرائيل محمد القيق (34 عاما) للمرة الثانية في 15 كانون الثاني/يناير واصدرت امرا عسكريا بوضعه قيد الاعتقال الاداري دون توجيه اي تهمة له او محاكمته لمدة ثلاثة اشهر. وكانت قد افرجت عنه في ايار/مايو 2016 بعد اعتقاله اداريا لستة اشهر وبعد اضراب عن الطعام من قبله استمر 94 يوما.

ويتهم جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي القيق بانه "احد نشطاء حركة حماس"، واوقفته للاشتباه بقيامه بـ"انشطة ارهابية" داخل الحركة. وطالبت منظمة العفو الدولية الشهر الماضي اسرائيل بإطلاق سراح القيق. وبالإضافة الى القيق، يخوض الاسير جمال ابو الليل (50 عاما) من مخيم قلنديا اضرابا عن الطعام  منذ 16 شباط /فبراير الماضي احتجاجا على اعتقاله الاداري.

وكان ابو الليل  قد اعتقل عدة مرات في السابق وصل مجموعها لثلاث سنوات. وابو الليل هو احد قادة حركة فتح في مخيم قلنديا وعضو سابق في المجلس الثوري لحركة فتح وامين سر سابق للحركة في المخيم، بحسب نادي الاسير الفلسطيني.

وبحسب القانون الاسرائيلي الموروث من الانتداب البريطاني يمكن ان تعتقل اسرائيل اي شخص لستة اشهر من دون توجيه تهمة اليه بموجب قرار اداري قابل للتجديد لفترة زمنية غير محددة، وهو ما يعتبره معارضو هذا الاجراء انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

بمساهمة: ا.ف.ب

تعليقات

(0)
8المقال السابقكتائب شهداء الأقصى تتبنى قصف إسرائيل أمس والجيش الإسرائيلي يرد بقصف غزة
8المقال التاليدواعش حولوا كنيسة الى مقر للشرطة الاسلامية في الموصل