Quantcast i24NEWS - ايران تتهم اسرائيل بالوقوف وراء اغتيال علمائها الذريين

ايران تتهم اسرائيل بالوقوف وراء اغتيال علمائها الذريين

الرئيس حسن روحاني (يمين) ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي في غرفة التحكم بمنشأة بوشهر في 13 كانون الثاني/يناير 2015
محمد برنو (اف ب/ارشيف)
مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينتقد تجاهل اسرائيل لمطالب الوكالة بضرورة مراقبة مفاعل ديمونا

اتهم رضا نجفي مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إسرائيل بالوقوف وراء سلسلة الاغتيالات التي طالت عددا من علماء ذرة إيرانيين عملوا بالمشروع النووي لبلادهم بالفترة التي تتراوح ما بين الأعوام 2010 وحتى 2013.

وأشار نجفي إلى " أنه في الوقت الذي تم اغتيال العلماء النوويين في انحاء الشرق الاوسط من قبل إسرائيل بواسطة تجنيد إرهابيين، فان الخبراء النوويين الإسرائيليين يمكنهم الوصول الى المنشآت النووية لبعض الدول الأخرى بدون اي عوائق".

واعتبر نجفي خلال كلمته التي القاها في اجتماع لمجلس حكام الوكالة عقد في جنيف السويسرية "الترسانة النووية الإسرائيلية أنها تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين" داعيا الوكالة " البت بشكل جاد في البرنامج النووي العسكري الإسرائيلي".

ووفقا لموقع ماهر الإيراني، فإن رضا نجفي قد أوضح في الاجتماع "أن إسرائيل لا تعطي امكانية للمراقبين الدوليين بمراقبة عمل المفاعل النووي في ديمونا الواقعة في صحراء النقب جنوبي إسرائيل".

وقال المندوب الإيراني " إن إسرائيل تجاهلت بحدة مجددا دعوات المجتمع الدولي للانضمام الى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية"، مضيفا " أن تجاهل دول غربية معينة للقانون الدولي، دفع هذا البرنامج النووي الخطير قدما إلى الأمام".

سوزان والش (اف ب/ارشيف)

وكانت ايران قد أعلنت في شهر يناير/ كانون الثاني من عام 2010 اغتيال عالم الذرة البروفيسور مسعود محمدي، وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني اغتيل عالم الذرة د.مجيد شهرياري وجرح زميله د.فريدون عباسي وهو أيضا عالم ذرة.

وفي يوليو / تموز من العام 2011 قتل عالم الذرة د.درويش رضائي، وفي يناير / كانون الثاني اغتيل أيضا عالم الذرة مصطفى احمدي روشين، تبعه الضابط في الجيش الإيراني علي فيماني في يناير / كانون الثاني من العام 2012.

وآخر اغتيال استهدف علماء الذرة الإيرانيين كان قبل التوصل لاتفاق جنيف الابتدائي الخاص بالبرنامج النووي الإيراني الذي وقّع في نوفمبر / تشرين الثاني 2013، اذ ان الاغتيال الأخير كان في سبتمبر/ أيلول 2013 وتم حينها تصفية مجتبى احمدي مسؤول السايبر الإيراني.

بمساهمة مواقع عربية

تعليقات

(0)
8المقال السابقغارة للتحالف بقيادة السعودية تقتل 26 يمنيا في سوق للقات
8المقال التاليترامب يدعو الرئيس الفلسطيني لزيارة البيت الابيض "قريبا"