Quantcast i24NEWS - عريقات يكشف خط الاتصال الساخن بين ترامب وعباس

عريقات يكشف خط الاتصال الساخن بين ترامب وعباس

Banksy's newly opened Walled Off hotel in the West Bank town of Bethlehem, has graffiti inside the hotel's 10 guest rooms
Thomas COEX (AFP)
اتصالات فلسطينية تجرى مع إدارة أوباما على مختلف المستويات وفقا لأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

كشف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم السبت، ان "اتصالات فلسطينية تجرى مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على مختلف المستويات"، وفقا لصحيفة القدس الفلسطينية. وذكر عريقات، خلال مؤتمر صحفي في مدينة رام الله "نحن كطرف فلسطيني لم تنقطع اتصالاتنا مع الإدارة الأميركية الجديدة على مختلف المستويات منذ 20 كانون ثان/يناير الماضي" حين تسلم ترامب منصبه رسميا.

وأشار إلى أن رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج كان عقد لقاءات واتصالات بنظرائه في الولايات المتحدة، ثم جاء رئيس وكالة الاستخبارات الأميركية واجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله. وأضاف "نحن سنتعامل مع إدارة ترامب بكل ايجابية على برنامج خيار حل الدولتين على الحدود المحتلة عام 1967 وهو خيار عملية سلام وأن الاستيطان غير شرعي".

كما أشار عريقات إلى أنه تم نقل رسائل فلسطينية للإدارة الأميركية "بأننا نحن جزء لا يتجزأ من الحرب على الإرهاب في المنطقة، ولكن الذي يريد الانتصار على الإرهاب عليه أن يبدأ بتجفيف مستنقع الاحتلال الإسرائيلي الذي هو أعلى أنواع الإرهاب". وتابع "نحن الآن لن نستبق الأحداث بالنسبة للرئيس ترامب بل سندرس كل هذه الظواهر ونحاول تجميعها ونحللها إلى عناصرها الأولية لتقدير ما سيجرى".

ماندل انغان (اف ب/ارشيف)

وحث عريقات إدارة ترامب على الالتزام بمبدأ حل الدولتين لتحقيق السلام وحل القضية الفلسطينية. واتهم في الوقت ذاته، الحكومة الإسرائيلية بـ "تنفيذ مشروع استيطاني لخلق حقائق على الأرض لتقويض قيام دولة فلسطينية وتدمير الهوية الوطنية الفلسطينية سعيا لتكريس الاحتلال وتقويض مبدأ حل الدولتين".

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، نظيره الفلسطيني محمود عباس إلى زيارة البيت الأبيض قريبا وذلك في أول اتصال هاتفي بينهما منذ تسلم ترامب منصبه، وفق ما أعلنت الرئاستان الفلسطينية والأميركية. وقال البيت الأبيض إن الرئيس ترامب "شدد على قناعته الشخصية بان السلام ممكن وانه حان الوقت لإبرام اتفاق".

وقال شون سبايسر الناطق باسم ترامب إن "الرئيس ترامب قال ان الولايات المتحدة لا تستطيع فرض حل على الاسرائيليين والفلسطينيين، وكذلك لا يمكن لأي طرف فرض اتفاق على الطرف الآخر". وتابع ان "الرئيس دعا الرئيس عباس الى اجتماع في البيت الابيض في المستقبل القريب".

وكان الرئيس استقبل في البيت الابيض في شباط/فبراير رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو. وأكد خلال اللقاء أن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني ليس السبيل الوحيد الممكن من أجل التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط. ومنذ أن تولى ترامب الذي أكد انه يقود أكثر الادارة الاميركية تأييدا لإسرائيل، السلطة يشعر الفلسطينيون بالقلق بسبب افتقادهم الى اتصالات مع شخصيات مهمة في البيت الابيض.

والتقت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة نيكي هالي الثلاثاء للمرة الأولى المندوب الفلسطيني في المنظمة الدولية رياض منصور. وكتبت هالي في تغريدة على تويتر انه "على الفلسطينيين الاجتماع مع إسرائيل في مفاوضات مباشرة بدلا من الاعتماد على الأمم المتحدة للتوصل الى نتائج لا يمكن تحقيقها الا عبر الطرفين". وعبرت اسرائيل باستمرار عن تأييدها لمفاوضات ثنائية بينما يؤكد الفلسطينيون انهم بحاجة الى الاسرة الدولية لضمان تطبيق اسرائيل لوعودها.

تعليقات

(0)
8المقال السابقحين تلتقي أميرة بحرينية مع اطفال عراقيين وفلسطينيين للعلاج في اسرائيل
8المقال التاليالمئات يتظاهرون في اسرائيل ضد مشروع قانون يحظر الأذان