Quantcast i24NEWS - باسيل يعرض قانون انتخاب جديد للبنان

باسيل يعرض قانون انتخاب جديد للبنان

وزير الطاقة اللبناني جبران باسيل
ا ف ب/ارشيف
الوزير اللبناني: "هذا القانون ليس لجبران باسيل بل هو للجميع"، واصفاً طرحه بـ"قانون الحشرة"

طرح اليوم الاثنين وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل مشروع قانون جديد للانتخابات والذي قال إنه يتم التداول به، يهدف عبره الى تقسيم مقاعد مجلس النواب بالتساوي بين النظام النسبي والنظام الأكثري بحسب دوائر محددة، معتبرا أن قاعدة الاحتساب بسيطة وواضحة.

وجاء طرح رئيس التيار الوطني الحر للقانون في فترة يجري فيها التباحث بالموضوع بشدة في الاعلام اللبناني، في ظل سعي الحكومة الى الاتفاق على قانون جديد لطرحه في مجلس النواب. على أن يتم تنظيم انتخابات نيابية جديدة في الأشهر المقبلة.

وأوضح باسيل أن النظام الاكثري وفق هذا الطرح يتم اعتماده وفق 14 دائرة تمت الموافقة عليها ولم يتم الاعتراض من الاطراف لانها تراعي كل الافرقاء. ويتم الانتخاب في هذه الدوائر المختلطة على اساس ان كل طائفة تنتخب نوابها، الذين هم نصف المجلس،  أما النصف الآخر فيتم انتخابه في دوائر اوسع وفق النسبية الكاملة، مشيرا الى "أننا نطرح أن تكون الدوائر في النظام النسبي هي المحافظات الخمس التقليدية التاريخية".

وأعلن الوزير "هذا القانون ليس لجبران باسيل بل هو للجميع"، واصفاً طرحه بـ"قانون الحشرة" .

وقال باسيل "ما نعرضه اليوم هو بداية لإقرار مجلس الشيوخ ورئيسه مسيحي غير ماروني لاحترام المناصفة".

وأوضح أن "رغبة التيار هي العلمنة الشاملة، لكن لها متطلباتها وتدرجها... المشكلة هي الخوف من الدخول في نقاش دستوري يتعلق في مجلس الشيوخ".

ويواجه هذا الموضوع الكثير من الجدل في لبنان، خصوصا حول أسلوب اختيار النواب، في بلد يعاني من شروخ طائفية وتقسيم طائفي موثق بالدستور. 

وحتى الأفرقاء السياسيين، الذين يعتمد الكثير منهم ويترشحون على أساس طائفي، لم يتفقوا بعد على صيغة تسمح بالانتخابات النسبية الأكثرية ضمن قوائم شاملة ودون تمييز طائفي، الأمر الذي يهدد مواقع العديد من النواب القادمين من الأقليات، اذ أنه يعطي المعسكرات القوية والكبرى حظا أوفر في الانتخابات النسبية، التي قد تمنح لبعض الاحزاب الصغيرة فرصة أكبر بدخول المجلس النيابي ولكن ليس على أساس طائفي.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالكنيست تبحث غدا فصل باسل غطاس من عضويته بالبرلمان
8المقال التاليأردوغان يتهم ألمانيا بتقديم "دعم للإرهاب بشكل وقح"