Quantcast i24NEWS - نتنياهو يلتقي بمعوث ترامب: محادثات ايجابية تضمن أمن اسرائيل

نتنياهو يلتقي بمعوث ترامب: محادثات ايجابية تضمن أمن اسرائيل

Le conseiller spécial en négociations internationales du président américain Donald Trump, Jason Greenblatt et le Premier ministre israélien Benyamin Netanyahou à Jérusalem, le 13.03.2017
GOP
بيان ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي: "تم إحراز تقدم بشأن البناء في المستوطنات الاسرائيلية"

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس بمبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى الشرق الأوسط - جيسون غرينبلات، للمرة الثانية خلال أسبوع. وذلك مباشرة بعد أن التقى بقادة المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية، محطما بذلك القيود والتقاليد المتبعة من قبل السياسيين الأمريكيين بشأن المستوطنات والمستوطنين.

وبعد الجولة التي قام فيها غرينبلات بزيارة محطتين هما رام الله وعمان مؤخرا، عاد الى القدس، ليتباحث مع نتنياهو بمستجدات الجولة الأولى التي يقوم بها في المنطقة. 

وأكد ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان أن نتنياهو وغرينبلات عقدا جلسة تخللتها محادثات ايجابية "بخصوص المصالح المشتركة بين الولايات المتحدة واسرائيل حول التوصل الى سلام حقيقي ودائم بين اسرائيل والفلسطينيين يضمن ويقوي أمن اسرائيل".

كما ناقش نتنياهو المبعوث الأمريكي الخطوات التي من شأنها ان تؤدي الى تحقيق تقدم في الأشهر المقبلة، وناقش الطرفان خطوات جدية "من شأنها أن تساهم وتساعد بتقديم التطور الاقتصادي الفلسطيني" كما جاء في البيان.

وبما يخص المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية، أوضح البيان أنه تم احراز تقدم في هذا المضمار، اذ جاء "تم إحراز تقدم بشأن البناء في المستوطنات الاسرائيلية في أعقاب الاتفاق بين نتنياهو وترامب في واشنطن الشهر المنصرم في العمل على توجه يمثل آراء ومواقف الزعيمين". 

وكانت مصادر فلسطينية قد كشفت قبل أيام أن غرينبلات عرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدم بناء مستوطنات جديدة مقابل استئناف مباحثات السلام والعودة الى طاولة المفاوضات. وأعلن الرئيس الفلسطيني في اعقاب اللقاء ان "الخيار الاستراتيجي" للفلسطينيين هو تحقيق حل الدولتين. ونقل بيان رسمي عن عباس قوله انه "يؤمن بامكان التوصل إلى سلام تاريخي بقيادة الرئيس ترامب، ما من شأنه تعزيز الأمن في جميع أنحاء المنطقة". وأضاف أنه "يتطلع الى مناقشة إمكانيات صنع السلام مباشرة مع الرئيس ترامب" خلال زيارته المقبلة إلى واشنطن، حيث تلقى عباس دعوة لزيارة واشنطن مباشرة بعد المحادثة الهاتفية الأولى له بالرئيس الأمريكي.

ووفقا لتقارير فإن غرينبلات حذر الرئيس الفلسطيني من نية الكونغرس الأمريكي اشتراط مواصلة منح الدعم المالي للسلطة الفلسطينية بوقف "التحريض على الإرهاب"، وان يتوقف عن منح المساعدات المالية لعائلات الفلسطينيين منفذي الهجمات العدائية.

ومنذ دخول ترامب الى البيت الأبيض، أعلنت إسرائيل عن المصادقة على بناء نحو 6000 وحدة سكنية في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية والقدس الشرقية، إضافة إلى تشريعها قانوناً بسلب الأراضي الفلسطينية لصالح الاستيطان، نظرا لدعم ترامب للكيان الإسرائيلي واعتباره أن الاستيطان لا يشكل عائقاً أمام التوصل لسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سجل الشهر الماضي تمايزا جديدا عن عقود من السياسة الأمريكية حيال الشرق الأوسط، إذ أكد أن حل الدولتين ليس السبيل الوحيد لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، لافتا إلى أنه منفتح على خيارات بديلة إذا كانت تؤدي إلى السلام.

ومفاوضات السلام متوقفة منذ نيسان/ أبريل 2014 بعد انهيار المحادثات المباشرة التي جرت برعاية وزير الخارجية الأمريكية حينذاك جون كيري.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالجيش السوري يوسع سيطرته في تدمر وشرق حلب
8المقال التاليباسل غطاس يوافق على الاستقالة والسجن لمدة سنتين