Quantcast i24NEWS - الارشيف الاسرائيلي يكشف :اقتراح لترحيل اهالي الضفة الى البرازيل بعد حرب 1967

الارشيف الاسرائيلي يكشف :اقتراح لترحيل اهالي الضفة الى البرازيل بعد حرب 1967

فلسطينيون يهاجرون من الضفة الغربية الى الاردن في 1967
ا ب
بمناسبة مرور5عقودعلى اندلاعها نشر الارشيف الاسرائيلي محاضر جلسات الحكومة ابان حرب1967مظهرة ما كان يدورباروقتها

كشف الأرشيف الحكومي الإسرائيلي، اليوم الخميس، محاضر جلسات الحكومة واقوال القادة في تل ابيب، بما يتعلق بحرب 1967 بمناسبة مرور 50 عاما على اندلاعها، حين انقسمت الحكومة بين من يؤيدون المبادرة بالقتال ومن يرون بالحرب نهاية لإسرائيل.

وتظهر محاضر الجلسات -التي شارك بها شارون ورابين- التي عقدت قبل الحرب، اجماعا بمدى القلق والخوف الذي كان يشعر به رأس الهرم الاسرائيلي، حتى بلغت التخوفات حد " التشكيك بقدراتهم على الانتصار" وفق موشيه ديان وزير الدفاع آنذاك.

وتوقع موشيه ديان " ان تنتهي المعركة بنجاح الجيش المصري بالسيطرة على ايلات والجيش الأردني على القدس الغربية، وان تتسل فرقا من الجيوش العربية الى تل ابيب وقتل الآلاف من الإسرائيليين"، الا ان أحدا من هذه التوقعات لم يتحقق.

وقال رئيس الحكومة آنذاك ليفي اشكول " وجهنا رسائلنا الى أوروبا وابلغناهم ان تهديدات جمال عبد الناصر شبيهة بتهديدات ادولف هتلر، ولكن اذا اقدم العرب على ابادتنا والتخلص منا فستكون امامنا فرصة لارتكاب بعض مجازر في القدس الشرقية".

وعلى الرغم من التخوف الا انه تقرر في نهاية الجلسة الخروج للحرب وهو ما حصل، اذ انه وفي اليوم الأول لها، شهدت تصريحات موشيه ديان تغيرا جذريا، فبعد ان كان ديان متشائما اصبح يقول " بوسعنا احتلال الضفة الغربية والوصول لليطاني وشرم الشيخ".

ويكيبيديا

" ضم القدس سيثير المسيحيين والمسلمين ضدنا"

وبعد انتهاء الحرب أظهرت المحاضر حيرة وقع بها القادة بما يتعلق بمصير المناطق التي سيطروا عليها، الى جانب الحيرة بما يجب ان يفعلوه الان مع الفلسطينيين الذين بقوا بهذه المناطق، بعكس ما فعلوا بالنكبة حين غادروها.

وحذر وزير التربية آنذاك من ضم القدس الشرقية لإسرائيل قائلا " ان هذا سيثير المسيحيين والمسلمين ضدنا"، وأجاب ديان على سؤال اشكول عن العبء الذي سيشكله التحكم بالعرب فقال ديان " يوجد الكثير من الدكاكين وباستطاعتهم ان يأكلوا".

وقال ديان " يتوجب علينا ان نقرر امرا من اثنين، اما ترحيلهم سواء بموافقة الأردن او بدونها، واما ان نتكفل بهم، اما القدس وغزة فمصيرهما كمصير الناصرة وطبريا"، وسُمعت في هذه الاثناء أصوات تنادي بتكرار سيناريو النكبة وتهجير العرب لتوطين اليهود مكانهم.

وسلط الضوء المباحثات على الضفة الغربية دون سواها، فاقترح ديان " انشاء قيادة محلية تعترف ان سيطرتنا عليهم ليست احتلالا، وانما جاء بناء على رغبتهم، مع بناء حدود للعلاقة بيننا وبينهم ومنعهم من الدخول لإسرائيل والانتخاب للكنيست".

وتخوف البعض من الخطر الديمغرافي بعد ضم السكان الفلسطينيين للدولة العبرية متنبئين بما يجري اليوم، بوجود نظامين في الضفة الغربية لليهود والعرب، وبين الخطر الآخر وهو إقامة دولة واحدة لشعبين ما يعني القضاء على إسرائيل كدولة لليهود.

مكتب الصحافة الحكومي الاسرائيلي

" سيناريو النكبة لن يتكرر"

وربما كان الامر الأكثر اثارة من بين كل المقترحات هو تهجير الفلسطينيين من هذه المناطق، فقال وزير التجارة زئيف شيرف " نكبة جديدة ستكون صعبة المنال، فالعرب لن يهاجروا ونحن لن نتمكن من جلب قادمين يهود جدد، والمشكلة السكانية ستبقى موجودة".

واقترح الوزير التبادل السكاني بين إسرائيل والدول العربية قائلا " علينا التوجه للدول العربية والتوضيح لهم اننا مثلما جلبنا اليهود من بلادهم الى إسرائيل، فان عليهم ان يأخذوا العرب في المناطق الخاضعة لسيطرتنا، وهكذا سنتخلص من العرب بداخلنا".

ولم تكن الدول العربية وحدها على قائمة الأهداف، فقال الوزير " على الرغم من ان البرازيل دولة كاثوليكية، الا انها تستوعب عشرات الآلاف من اليابانيين الذين يعتنقون ديانة الشنتو، ما المانع ان يستوعبوا العرب؟".

ورد ليفي اشكول على هذه الاقتراح قائلا " لو كان الامر متعلقا بنا لكنا قد رحلنا كل العرب الى البرازيل"، من جانبه قال وزير العمل يجال الون " البعض سيهاجر لكندا والآخر لأستراليا وقسم سنوطّنهم في شبه جزيرة سيناء الصحراوية".

وسمعت أصوات أيضا تنادي بإعادة الضفة الغربية للأردن بعد العجز من التخلص من سكانها العرب ومعارضة آخرون تهجير العرب، اما الوزير مناحيم بيجين فعوّل على " تكثيف الهجرة اليهودية ونسبة الولادة لدى النساء اليهوديات لمواجهة الخطر الديمغرافي".

بمساهمة صحيفة هآرتس

المزيد من يورونيوز
ربما نالت إعجابكم

تعليقات

(0)
8المقال السابقتركيا تدعو الى رحيل المنسق الاميركي للتحالف الدولي ضد داعش
8المقال التاليمقتل فلسطيني برصاص مستوطن خلال مواجهات في الضفة الغربية