Quantcast i24NEWS - سوريا الديموقراطية: معركة تحريرالرقة انطلقت من ثلاث جهات

سوريا الديموقراطية: معركة تحريرالرقة انطلقت من ثلاث جهات

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية التي تضم مقاتلين أكرادا وعربا، يتقدمون قرب الرقة في 6 شباط/فبراير 2017
دليل سليمان (اف ب/ارشيف)
قوات سوريا الديموقراطية التي تدعمها واشنطن تبدأ معركة تحرير الرقة من ثلاث جهات

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية الثلاثاء بدء "المعركة الكبرى" للسيطرة على مدينة الرقة، أبرز معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، وذلك في مؤتمر صحافي عقدته في قرية الحزيمة على بعد 17 كيلومترا من الرقة في شمال البلاد.

وتلا متحدث بيانا باسم القيادة العامة لقوات سوريا الديموقراطية قال فيه "نعلن اليوم بدء المعركة الكبرى لتحرير مدينة الرقة، العاصمة المزعومة للارهاب والارهاببين".

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية طلال سلو لوكالة فرانس برس ان قوات سوريا الديموقراطية "بدأت هجوما على الرقة منذ البارحة ليلا من الجهات الشمالية والغربية والشرقية".

وتابع ان تنظيم الدولة الاسلامية "يقاوم للدفاع عن عاصمته"، مؤكدا ان الدعم الذي يقدمه التحالف الدولي بقيادة واشنطن "من خلال الطيران والسلاح الحديث الذي قدمه لقواتنا في هذه المعركة سيؤدي الى انتزاع الرقة من داعش"..

وبالتزامن مع هذه التصريحات، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات، بدأت صباح الثلاثاء هجوما على منطقة المشلب على أطراف المدينة الواقعة شمال شرقي سوريا.

اف ب

تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" يضم فصائل كردية وعربية، ويدعمها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش.

وأفادت صفحة "الرقة تذبح بصمت" على فيسبوك بأن المدينة تتعرض لغارات جوية وقصف مدفعي منذ ساعات منتصف الليل.

وأشارت الصفحة التي توثق أخبار المدينة التي سيطر عليها داعش عام 2013، إلى أن الميليشيات الكردية تشن القصف المدفعي لكونها باتت قريبة جدا، فيما تغير طائرات التحالف الدولي بين الفينة والأخرى.

وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم أعلن الأحد أن "معركة انتزاع مدينة الرقة السورية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية بدأت" على حد قوله، ورغم عدم مشاركة قوات تركية مباشرة فيها، الا أنه تحدث عن قيام الولايات المتحدة بإبلاغ أنقرة بها.

وأعلنت قوات "قسد" الاثنين عن تحريرها أربع قرى في محيط الرقة، وقتل أكثر من 36 مقاتلا من تنظيم داعش. بينما تستمر هذه القوات محاولة التقدم في محيط الرقة، التي لا تزال رهن حصار مشدد من قبل القوات الكردية السورية المشتركة بضمن قوات سوريا الديمقراطية.

وتمكن مقاتلو حملة "غضب الفرات" من تحرير قرى العدنانية، بير هاشم، سيكورة (سيغورا) وربيعة، الواقعة شمال غرب الرقة، بينما قامت القوات السورية بحملة تمشيط للقرى المحررة وتنظيفها من مخلفات الألغام.

وفي الجهة الغربية لمدينة الرقة تستمر الاشتباكات في قرية هاوي هوى، وفي هذه القرية دمر المقاتلون دراجة نارية مفخخة للمرتزقة، ومعمل لصناعة الذخيرة والعربات المفخخة.

ولا تزال المعارك مستعرة أيضا في يعربية، وأبو سوس. وانتزعت الاحد قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على أحد السدود الاضافية على نهر الفرات من أيدي تنظيم الدولة الاسلامية في أحدث مكسب.

بمساهمة (سكاي نيوز)

تعليقات

(0)
8المقال السابقفشل النيابة والدفاع في قضية ازاريا بالتوصل الى اتفاق
8المقال التاليمقتل شاب اثناء مواجهات ليلية في مدينة كفرقاسم في إسرائيل