Quantcast i24NEWS - الأردن يبرق بمذكرة احتجاج لإسرائيل على اقتحام الأمن المسجد الأقصى

الأردن يبرق بمذكرة احتجاج لإسرائيل على اقتحام الأمن المسجد الأقصى

مشهد عام للقدس القديمة ليل 13 تشرين الاول/اكتوبر 2016 ويبدو المسجد الاقصى (يسار) وقبة الصخرة في الحرم القدسي
أحمد غرابلي (اف ب)
الأردن يرسل مذكرة احتجاج لإسرائيل، وإدانة فلسطينية رسمية بعد اقتحام الأمن الإسرائيلي ساحات المسجد الأقصى

أدانت الحكومة الأردنية اليوم في بيان لها اقتحام قوات من الأمن الإسرائيلية ساحات المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف صباح اليوم والاعتداء على المصلين فيه، واستخدام الغاز المسيل للدموع ضدهم، ومن ثم إغلاق أبواب المسجد الأقصى أمام المصلين المسلمين.

واندلعت مواجهات عنيفة صباح اليوم الاحد، في الحرم القدسي، بين مصلين وقوات الامن الإسرائيلية التي رافقت مجموعة من اليهود في جولة داخل الحرم القدسي دخلوا من باب المغاربة. وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد "إن نحو 250 عنصرا من الوحدات الخاصة للشرطة الإسرائيلية أدخلت - وخلافا للمعاهدات والاتفاقيات الدولية، عددا من المصلين اليهود، متعمدة استفزاز المصلين الصائمين بعد احتجازهم في المسجد القبلي".

وأضاف "ألقوا باتجاهنا غاز الفلفل وأعيرة مطاطية وقنابل صوت، كما اعتدوا على بعض الشباب بالضرب المبرح مستخدمين الهروات، هناك 3 جرحى من الاعتداءات الى جانب اكثر من 7 مصابين آخرين جراء الاختناق واستنشاق الغاز".

وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الدكتور محمد المومني، أننا نستنكر هذه التصرفات الاستفزازية التي تمثل انتهاكا لحرمة المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، ومساساً بمشاعر المسلمين في كل مكان".

وأشار المومني إلى ان إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال في القدس الشرقية، تتحمل كامل المسؤولية عن سلامة المسجد الأقصى المبارك وروّاده من المصلين وكوادر إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي.

وطالب المومني إسرائيل بـ"التوقف الفوري عن مثل هذه التصرفات الاستفزازية غير المسؤولة، التي تسيء الى الجهود التي تبذل للتوصل لتسوية وسلام عادل وشامل يضمن العدالة للفلسطينيين والامن لإسرائيل على اساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، كما أنها تقوّض الجهود الدولية المبذولة لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل و الفلسطينيين".

وقال في بيان ان وزارة الخارجية وشؤون المغتربين "أرسلت عصر اليوم مذكرة احتجاج دبلوماسية للسفارة الإسرائيلية في عمان موجهة للحكومة الإسرائيلية عبرّت فيها عن إدانتها ورفضها المطلق للانتهاكات الإسرائيلية التي جرت صباح اليوم وطالبت بوقفها فورا".

الحكومة والخارجية الفلسطينية تدينان

كما أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية "بأشد العبارات إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق المصلى القبلي في المسجد الأقصى المبارك بالسلاسل، ومحاصرة المصلين بداخله".

كما أدانت الخارجية في بيانها "مسلسل الاقتحامات اليومية المتواصلة التي تقوم بها قوات الاحتلال وشرطته والمستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك، تلك الاقتحامات الاستفزازية والاعتداءات المتواصلة تصاعدت بشكل ملحوظ خلال أيام الشهر الفضيل، والتي ترافقت مع حملة كبيرة من الإجراءات والتدابير التهويدية للقدس الشرقية المحتلة وبلدتها القديمة التاريخية".

وقالت الوزارة في بيانها، "لقد بات واضحا أكثر من أي وقت مضى أن الصمت الدولي على ممارسات الاحتلال العنصرية ضد الفلسطينيين عامة، والموطنين المقدسيين بشكل خاص، بات يشجع سلطات الاحتلال الإسرائيلي على التمادي في عمليات تهويد القدس، ويشكل تواطؤا صريحا مع محاولات الاحتلال الرامية الى تغيير معالمها وطمس هويتها، وسعيه الى حسم وضعها النهائي من طرف واحد ولصالح الاحتلال.

بدوره دعا الناطق بلسان حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية طارق رشماوي في بيان "المجتمع الدولي باتخاذ خطوات رادعة وفورية لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس حيث أنَّ عدم اتخاذ هكذا خطوات من شأنه تشجيع الاحتلال لارتكاب المزيد من الجرائم".

كما اعتبر رشماوي في بيان أن "هذه الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها سلطات الاحتلال من شأنها تعطيل ونسف كافة الجهود الدولية الرامية لتحقيق السلام". وقال رشماوي ان "الحكومة ستواصل كافة الجهود التي تبذلها من أجل تعزيز صمود شعبنا في مدينة القدس على وجه الخصوص وفي كافة أراضي الدولة الفلسطينية حتى إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

المزيد من يورونيوز
ربما نالت إعجابكم

تعليقات

(0)
8المقال السابقانطلاق "الحلقة الأخيرة من معركة نسف الخلافة" الداعشية في الموصل
8المقال التاليالعبادي يزور السعودية الاثنين ضمن جولة تشمل ايضا إيران والكويت