Quantcast i24NEWS - وزارة الدفاع الروسية: نراقب الطائرات بالجو ولا ننسق مع واشنطن

وزارة الدفاع الروسية: نراقب الطائرات بالجو ولا ننسق مع واشنطن

اعمدة الدخان تتصاعد بعد غارة جوية على منطقة للفصائل المعارضة في درعا جنوب سوريا، 14 حزيران/يونيو 2017
محمد ابازيد (اف ب)
التحالف: قنوات الاتصال مع روسيا أثبتت كفاءتها وتساعد على منع وقوع الأخطاء الاستراتيجية والتصعيد في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليق اتفاقية التنسيق في الأجواء السورية مع واشنطن بدءاً من اليوم 19 حزيران/ يونيو، مؤكدة أنها ستستهدف أي طائرة في المناطق التي تعمل فيها بسوريا.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن أي طائرات أو طائرات بدون طيار تحلق في مناطق تنفيذ عمليات القوات الفضائية الجوية الروسية في سوريا، يتابعها الدفاع الجوي الروسي، وأكدت أن قيادة قوات التحالف في سوريا لم تستخدم قناة الاتصال لتفادي الحوادث في الجو.

كما أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع بمجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فيكتور أوزيروف، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، إنه لا خطر للمواجهة المباشرة بين سلاحي الجو الروسي والأمريكي في أجواء سوريا. 

وأضاف أنه على يقين من أن أي من الأطراف لن يتخذ الاجراءات بخصوص الطائرات الروسية، مضيفا "لا يظهر خطر المواجهة المباشرة بين طيران روسيا والولايات المتحدة".

في حين اعتبرت وزارة الدفاع الروسية هذه التصرفات الأمريكية بانها عدوان عسكري، طالبت بتحقيق دقيق من القيادة الأمريكية في حادثة المقاتلة السورية وطالبت بتقديم نتائجه لها أيضا.

يأتي هذا رداً على إسقاط التحالف الدولي لطائرة حربية تابعة للجيش السوري، قالت واشنطن إنها كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمها في سوريا. 

واتهم الجيش السوري واشنطن بالتعاون مع داعش باستهداف المقاتلة قائلا "هذا الاعتداء يؤكد يؤكد التنسيق بين الولايات المتحدة وداعش ويفضح النوايا الخبيثة لاميركا في إدارة الإرهاب والاستثمار فيه"، فيما حذر من "التداعيات الخطيرة لهذا الاعتداء على جهود محاربة الإرهاب وهذه الاعتداءات لن تثنينا عن مواصلة الحرب ضد الإرهاب".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد الاثنين، ضرورة أن تحترم الولايات المتحدة الأمريكية سلامة أراضي سوريا وأن تمتنع عن اتخاذ إجراءات أحادية تجاهها.

وأوضح التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أن قنوات الاتصال مع روسيا أثبتت كفاءتها وتساعد على منع وقوع الأخطاء الاستراتيجية والتصعيد في سوريا.

على صعيد متصل أعلنت روسيا عن إجراء إطلاقات جديدة للصواريخ عند ساحل سوريا. وذلك في إطار مناورات عسكرية ستقام في الفترة ما بين 19-30 حزيران / يونيو الجاري.

وكانت تدريبات مماثلة قد أجريت عند سواحل سوريا في فترات سابقة.

بمساهمة (سبوتنيك)

تعليقات

(0)
8المقال السابققطر تشترط رفع "الحصار" عنها قبل التفاوض لحل ازمة الخليج
8المقال التاليجولة محادثات سورية جديدة في 4 و5 تموز في أستانا تليها أخرى بجنيف