Quantcast

لافروف: نراعي مصالح إسرائيل باتفاق وقف إطلاق الناربجنوب سوريا

صورة أرشيفية لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 6 تموز/يوليو 2017
اريك فيفربير (ا ف ب/ا ف ب)
نتنياهو يؤكد بمؤتمر صحفي في باريس معارضته لاتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا الذي أعلنت عنه واشنطن وموسكو

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح له إن "موسكو وواشنطن ستأخذان بالحسبان المصالح الإسرائيلية ضمن اتفاق وقف إطلاق نار في جنوب سوريا" الذي توصلت إليه وروسيا والولايات المتحدة خلال لقاء بوتين – ترامب في قمة هامبروغ قبل نحو أسبوعين.

وتأتي تصريحات لافروف ردا على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي أبدى معارضة بلاده لاتفاق وقف إطلاق النار جنوب سوريا، حيث قال إنه "سيء لبلاده ويقرّب إيران وميليشياتها 20 كيلومتر الى الحدود مع إسرائيل".

وأضاف لافروف "روسيا والولايات المتحدة الأمريكية ستفعلان كل ما يلزم لأخذ المصالح الإسرائيلية بالاعتبار عند إنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا".

ومساء أمس الأحد، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن رفضه لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم الإعلان عنه مؤخرا بين روسيا والولايات المتحدة، بموجبه ستدخل قوات روسية لتسيطر على القنيطرة ودرعا وأريافها، وهي المناطق الممتدة على طول الحدود بين سوريا من جهة، والأردن وإسرائيل من جهة أخرى.

وقال نتنياهو خلال لقائه بالصحفيين في باريس، إن الاتفاق المعلن عنه في جنوب سوريا "يقرّب القوات الإيرانية 20 كيلومترا للحدود مع إسرائيل".

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا والأردن إلى اتفاق لوقف إطلاق النار و"عدم التصعيد" بداية الشهر الحالي بهدف وقف القتال بين القوات الحكومية السورية ومقاتلي المعارضة بجنوب غرب سوريا.

ويشمل وقف إطلاق النار محافظات السويداء والقنيطرة ودرعا في الجنوب الغربي على الحدود مع الأردن. واعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي هربرت ريموند ماكماستر أن وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا "خطوة تبعث على الأمل". وكان تم التوصل إلى اتفاقات مماثلة في سوريا في الماضي، ولكنها فشلت في وقف القتال لفترة طويلة.

وجاء الإعلان عن الاتفاق بعد اجتماع استمر ساعتين بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين بمدينة هامبورغ الألمانية.

وأشارت مصادر سورية اليوم الأحد، أن القوات الروسية بدأت تدخل المناطق الجنوبية في سوريا بهدف السيطرة عليها بموجب الاتفاق الذي لم يعلن عن بنوده.

تعليقات

(0)
8المقال السابقفرار 14 شيعيا كويتيا ملاحقين قضائيا الى ايران
8المقال التاليمقتل أربعة جنود مصريين في هجومين منفصلين بالعريش