Quantcast i24NEWS - القضاء الايراني يحكم بالسجن عشرة اعوام على اميركي متهم بالتسلل

القضاء الايراني يحكم بالسجن عشرة اعوام على اميركي متهم بالتسلل

le porte-parole de la justice iranienne, Gholam hossein Mohseni-Ejeie, à Téhéran le 14 mars 2017
ATTA KENARE (AFP/Archives)
القضاء الإلكتروني يعلن صدور حكم بالسجن عشر سنوات بحق مواطن اميركي دين بتهمة "التسلل" ويزيد التوتر مع واشنطن

أعلن القضاء الإيراني الاحد صدور حكم بالسجن عشر سنوات بحق مواطن اميركي دين بتهمة "التسلل"، في حين تشهد العلاقات بين إيران والولايات المتحدة توترا متزايدا. ولم يكشف المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين محسني ايجائي هوية الأميركي ولا تاريخ القاء القبض عليه، كما لم يقدم تفاصيل حول ماهية "التسلل" الذي قام به.

وبحسب وكالة ميزان اونلاين التابعة للسلطة القضائية، فإن الموقوف يدعى شييو وانغ ويحمل الجنسيتين الأميركية والصينية ومن مواليد بكين. وقالت الوكالة التي نشرت صورته "كان يزود فريق الابحاث في وزارة الخارجية الأميركية بمعلومات ميدانية على شكل مقالات عامة وسرية جدا".

وتابعت الوكالة أنه كان يعمل مع مراكز ابحاث عديدة خصوصا معهد كينيدي في جامعة هارفارد ومركز الدراسات حول إيران والخليج الفارسي ومركز الدراسات الإيرانية في جامعة تل أبيب لاختيار مواضيع تمهيدا للإطاحة بالنظام الايراني". وقالت الوكالة إن "مهمة هذا الجاسوس الاميركي كانت جمع معلومات ووثائق سرية" عن إيران مضيفة أنه أوقف في الثامن من اب/اغسطس 2016.

وقال المتحدث في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الايراني الرسمي ان "اجهزة الاستخبارات اوقفت الاميركي وحددت هويته، وهو قدم في مهمة تسلل وحكم عليه بالسجن عشر سنوات". وتابع "ان "هذا الشخص كان يعمل بتوجيه مباشر من الاميركيين"، من دون ان يحدد طبيعة المهمة. وتابع المسؤول الايراني ان الاميركي "استأنف الحكم بحقه". وردا على ذلك، صرح مسؤول في الخارجية الاميركية الاحد لفرانس برس ان الولايات المتحدة تطالب ايران ب"الافراج الفوري" عن جميع الاميركيين "المعتقلين في شكل ظالم" في الجمهورية الاسلامية.

"ملاحقات ملفقة"

وقال المسؤول الأميركي، على وقع تصاعد التوتر بين البلدين منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة، ان "النظام الايراني يواصل اعتقال مواطنين اميركيين واجانب آخرين مستندا الى ملاحقات مختلقة في موضوع الامن القومي". وحكم على مواطنين ايرانيين اميركيين هما رجل الاعمال سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي في تشرين الاول/اكتوبر 2016 مع اربعة اشخاص اخرين، بالسجن عشرة اعوام بتهمة "التجسس" لحساب واشنطن.

وطالبت الولايات المتحدة مرارا بالافراج عن رجل الاعمال ووالده. كذلك، تطالب واشنطن بان تتعاون طهران معها في قضية روبرت ليفنسون، العنصر السابق في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) الذي فقد في إيران منذ 2007.

وفي كانون الثاني/يناير 2016 أطلق سراح أربعة إيرانيين اميركيين بينهم الصحافي في الواشنطن بوست جايسون رضايان المتهم بالتجسس، والعنصر السابق في المارينز امير حكماتي. وجاء إطلاق سراحهم في عملية مبادلة مع سبعة ايرانيين ملاحقين في الولايات المتحدة. كما أطلق سراح أميركي خامس ولكن خارج إطار هذه المبادلة.

ولا توجد علاقات دبلوماسية منذ العام 1980 بين البلدين، وازداد التوتر بينهما بعيد وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى البيت الابيض حيث انتهج مع الكونغرس موقفا متشددا إزاء إيران. وفي حين عمل الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما جاهدا للتوصل الى الاتفاق بين القوى الكبرى وإيران بشأن الملف النووي لطهران، انتقد ترامب بشدة هذا الاتفاق وتقرب كثيرا من السعودية الخصم التقليدي لإيران.

ويرى ترامب في النظام الايراني "تهديدا" اقليميا لأنه يعمل على "زعزعة" الاستقرار مباشرة او عبر "مجموعات ارهابية" في سوريا والعراق واليمن ولبنان.

توتر متزايد بين واشنطن وطهران

وقررت ادارة ترامب اجراء اعادة نظر للموقف الاميركي من الاتفاق النووي، ومن المتوقع ان تصدر قرارا الاثنين بشأن المضي قدما في تخفيف العقوبات على إيران او وقف ذلك.

وفي حزيران/يونيو صوت مجلس الشيوخ الاميركي على مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة على إيران المتهمة بـ"دعم أعمال إرهابية دولية". ولا يزال مشروع القانون بحاجة لموافقة مجلس النواب ليصبح نافذا. وتتردد المصارف الدولية الكبيرة في التعامل مع إيران بسبب الخوف من اجراءات تأديبية أميركية. كما يعمل البرلمان الايراني على اعداد مشروع قانون "للرد على الاعمال المتهورة للولايات المتحدة".

وقال كاظم جلالي رئيس مركز الابحاث في البرلمان الايراني الاحد، بحسب ما نقلت عنه وكالة ميزان اون لاين، ان "النقاش انجز والنص سيعرض على التصويت" في موعد لم يحدد بعد. وسيقر البرلمان الايراني مشروع القانون هذا، في حال اقر مجلس النواب الاميركي مشروع القانون الذي سبق ان اقره الكونغرس الاميركي بشأن إيران.

بمساهمة: ا.ف.ب

تعليقات

(0)
8المقال السابقإخلاء منازل، وثكنات عسكرية جراء حرائق اندلعت بمناطق مختلفة في إسرائيل
8المقال التالينتنياهو: أجهزة التفتيش الالكترونية ضرورية وسننصب كاميرات