Quantcast

هجومان ضد مسجدين في قرية عربية في اسرائيل

شرطي من خفر الحدود الاسرائليلي يدقق في هوية فلسطيني في القدس القديمة في 16 تموز/يوليو 2017
احمد الغرابلي (اف ب)
توتر في قرية عربية في شمال اسرائيل في اعقاب عملية القصى من يوم الجمعة والشرطة الاسرائيلية تعزز تواجدها هناك

القيت قنبلة صوتية على مسجد، واطلق مجهولون النار باتجاه مسجد آخر الاثنين في قرية المغار العربية الواقعة في شمال اسرائيل، بحسب مصادر الشرطة الاسرائيلية التي نشرت تعزيزات في البلدة.

وتشهد القرية توترا بين المسلمين والدروز من السكان بعد مقتل شرطي درزي من سكانها في هجوم الاقصى الجمعة الذي قتل فيه شرطي درزي اخر برصاص ثلاثة من مدينة ام الفحم العربية في اسرائيل وقد قتلوا ثلاثتهم في الهجوم ايضاً.

وأعربت الشرطة عن قلقها من حصول تصعيد. وقالت متحدثة باسم الشرطة في بيان ان المسجدين تعرضا للهجوم قبل ساعات الفجر، مشيرة الى انه لم تقع اصابات، بينما تضررت احدى نوافذ المسجد الذي تعرض لاطلاق النار.

والمذهب الدرزي هو مذهب متفرع من الدين الاسلامي. ويقول مسؤولون اسرائيليون ان 110 الاف مواطن من ابناء الطائفة الدرزية يعيشون في شمال اسرائيل و20 الفا في هضبة الجولان.

ويفرض القانون الاسرائيلي  منذ عام 1957 الخدمة الاجبارية العسكرية على ابناء الطائفة الدرزية ويعاقب بالسجن كل من يرفض منهم الخدمة لاسباب قومية، خلافا لباقي المواطنين العرب الاسرائيليين الذين لا يلزمهم القانون بأداء الخدمة العسكرية.

ويقدر عدد المواطنين العرب الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية ويعيشن في اسرائيل بنحو مليون و400 الف نسمة يتحدرون من 160 الف فلسطيني بقوا في اراضيهم بعد قيام دولة اسرائيل عام 1948. وهم يشكلون قرابة 19.5% من مجمل سكان اسرائيل .

تعليقات

(0)
8المقال السابقالجيش المصري يوقع عشرات الإرهابيين بين قتيل وجريح شمالي سيناء
8المقال التاليالمجر تستعد لاستقبال نتنياهو في دعم مثير للجدل لرئيس حكومتها