Quantcast i24NEWS - إلغاء تظاهرة للنازحين السوريين في لبنان وسط تحريض على الجيش اللبناني

إلغاء تظاهرة للنازحين السوريين في لبنان وسط تحريض على الجيش اللبناني

لاجئون سوريون يتوجون من عرسال في شرق لبنان نحو القلمون السورية.
اف ب
وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي: جهاز المخابرات السوري وراء الدعوة المشبوهة للتظاهر ضد الجيش اللبناني

أعلن وزير الداخلية اللبناني - نهاد المشنوق أنه قرر إلغاء الاعتصام التضامني الذي دعت اليه مجموعة من النازحين السوريين اللاجئين على الأراضي اللبنانية إحتجاجا على حملة الاعتقالات التي نفذها الجيش اللبناني في مخيمات اللاجئين خلال الأسابيع الماضي، والتي أدت الى مقتل أربع لاجئين سوريين.

وأعلن المشنوق، أنه حسم موضوع التظاهرات والتظاهرات المضادة التي دعت اليها الفاعليات اللبنانية والسورية شتى يوم الثلاثاء المقبل بـ "عدم الموافقة على أي طلب من أي جهة للتظاهر حفظاً للسلم والأمن الأهلي".

وتابع المشنوق في بيانه "لا يُتعب المغرّدون أنفسهم فالجيش الخاضع لقرارات مجلس الوزراء مجتمعاً هو مؤسسة وطنية جامعة لكل اللبنانيين ومنوط بها حماية لبنان وجميع المقيمين على أرض"»، مشيراً إلى "أننا نعوّل في المقابل على تسريع التحقيق المسؤول والدقيق في وفاة النازحين السوريين الأربعة".

من جهته، اتهم وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي في حديث إلى قناة "ام تي في" أن "جهاز المخابرات السوري وراء الدعوة المشبوهة للتظاهر ضد الجيش اللبناني".

وكانت قد هاجت وماجت وسائل التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، بين مطالب لعدم ترخيص المظاهرة التي دعا لها بعض النازحين السوريين في لبنان، ورفض تنظيم هذه المظاهرة، في حين دعا البعض لتنظيم مظاهرات مضادة دعما للجيش اللبناني، بينما دعا آخرون للامتناع عن ترخيص أي من المظاهرات.

والأسبوع الماضي توفي أربعة من المعتقلين في معتقلات الجيش اللبناني الذي أجرى حملة توقيفات في مخيمات النازحين بجرود عرسال شرق لبنان، والتي أفضت لتوقيف أكثر من 20 متورطاً بالانتماء إلى تنظيم "داعش"، وتخللها تفجير 5 انتحاريين لأنفسهم بمواجهة الجيش اللبناني.

واتهم أمين "الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون" العميد مصطفى حمدان، المعارض اللبناني وليد جنبلاط المؤيد للمعارضة السورية بالوقوف وراء تحريك النازحين السوريين، فقال إن "المحرض الرئيسي، من خلف الستار لتحريك بعض النازحين السوريين الذين يدعون تأييدهم للارهابيين السوريين تحت عناوين إنسانية ضد الجيش، هو وليد جنبلاط". وقال: "نحرص على عدم زج الجيش الذي يحمي اللبنانيين في متاهات أهل السياسة ومصالحهم المذهبية والطائفية، وبالتالي لن يستطيع لا وليد جنبلاط ولا غيره من أصحاب النوايا المكتومة والباطنية ممارسة الإرهاب والتخويف لأبناء وعائلات الشهداء في جيشنا العظيم".

وأفادت مصادر لبنانية أن صاحب صفحة "اتحاد الشعب السوري" على الفيسبوك والذي يعتبر أنه المحرك الرئيس للدعوة للتظاهر ضد قوات الأمن اللبنانية، قد اعتقلته شعبة المعلومات في الأمن العام بجنوب لبنان.

المزيد من يورونيوز
ربما نالت إعجابكم

تعليقات

(0)
8المقال السابقفيديو شابة سعودية بتنورة قصيرة بوضح النهار يثير ضجة بالسعودية
8المقال التاليالقدس: 9 إصابات في مواجهات بين مصلين وقوى الامن الاسرائيلية عند باب الأسباط