Quantcast

رئيس البرلمان الأردني: اترفع عن الرد على رئيس الكنسيت الإسرائيلي

عاطف الطراونة - رئيس مجلس النواب الاردني
صورة من الارشيف
عاطف الطراونة يرد على الهجوم الذي شنه رئيس الكنيست عليه بسبب تصريحاته عن عملية الأقصى الأخيرة

أكد رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة انه "يترفع عن تصريحات رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي ادلشطاين خلال جلسة في مجلس النواب الأردني اليوم".

وهاجم رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي ادلشطاين، نظيره الأردني، رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة امس قائلا له "من المفضل أن تلتزم الصمت" بسبب موقف الأخير من عملية الأقصى الأخيرة، التي نفذها ثلاثة مواطنين عرب في إسرائيل، وقتل فيها شرطيين إسرائيليين.

وتوجه إدلشطاين الى نظيره الأردني وقال "سيد الطراونة، الأمر الأساسي المطلوب منك، كشخصية شعبية وكانسان هو الاستنكار بشدة هذه الجريمة الشنعاء. كان حريّ بك أن تكون من الطلائعيين بالقول إنه يحظر قطعا التصرف بعنف وبالطبع يحرّم تدنيس الأماكن المقدسة! وإن لم تستنكر -فكان يفضل لو التزمت الصمت"!

وفي رده اليوم قال الطراونة انه يترفع عن "الرد على تصريحات رئيس الكنيست، مؤكداً مواصلتنا لنصرة ودعم القضية الفلسطينية وصمود أهلها، من منطلق الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس التي كانت وستبقى فخراً للأردن، حيث ينوب فيها عن العالمين العربي والإسلامي في الدفاع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين".

وأكد أن مجلس النواب شرع "عبر مركز الدراسات بالمجلس برصد وتوثيق كل القوانين العنصرية التي يسنها الكنيست دعما للاستيطان والاحتلال وقد بلغ عددها منذ أيار 2005 ولغاية آذار/مارس من العام الحالي 129 قانونا بعضها أقر والآخر في قراءته الأولى، وسنعمل على تزويدها لكل البرلمانات الشقيقة والصديقة في العالم".

واكد الطراونة على رفض وضع إسرائيل البوابات الالكترونية عند مداخل المسجد الأقصى لمرور المصلين وقال ان "هذا تغيير مرفوض على الوضع القائم".

وفي مناسبة أخرى خلال لقائه وفدا برلمانيا يابانيا اليوم أكد الطراونة ان: "إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين من قبل السلطات الاسرائيلية فضلاً عن ممارساتها المتغطرسة يقوض جهود السلام، ويبقي الباب مفتوحاً لاستمرار المقاومة التي لن تستكين عند ظلم او جبروت".

بمساهمة (الغد، بترا)

تعليقات

(0)
8المقال السابق"داعش خلف الحدود وانجازات الجيش المصري لا تكفي"
8المقال التاليإصابة جنديين في عملية دهس متعمد قرب الخليل ومقتل منفذها