Quantcast i24NEWS - حاخامات يهود متورطون بالاتجار بالرضع واستغلال النساء الحوامل

حاخامات يهود متورطون بالاتجار بالرضع واستغلال النساء الحوامل

يهوديات في الجزء المخصص للنساء عند حائط المبكى في القدس في 16 ايار/مايو 2017
توماس كويكس (اف ب)
الكشف عن مجموعة من الحاخامات وهي تشرعن نقل حوامل إلى الولايات المتحدة وتعطي الأطفال لغرباء مقابل المال

فضيحة جديدة تهز المجتمع اليهودي المتدين، وهي تورط حاخامات إسرائيليين وعائلات من اليهود المتدينين خارج إسرائيل، بملفات تجارة بالرضع والمواليد الجدد.

فمن المعروف أن أوساط المتدينين اليهود، لا يقبلون بوجود شابات حوامل بطرق غير شرعية، حتى وإن كان ذلك نتيجة لعنف جنسي كالاغتصاب، وفي ظل هذا الوضع، يدخل حاخامات كحاييم أهرون يوسيفي، الذي ووفقا لكشف موقع واينت " يستغل الضائقة التي تعيشها هذه النساء، ليرتدي قناع التعذيب النفسي لهن".

ويستغل يوسيفي هذه المشاكل، ليعرض على النساء السفر إلى الولايات المتحدة ليضعن أجنتهن هناك، ومن ثم يبيع المولود لعائلة يهودية ترغب بتبني الأطفال، مقابل مبلغ مادي يقتطع جزءا منه ويمنحه للأم الحقيقية، علما أن الحديث يدور حول عشرات آلاف الدولارات.

وتبين أن يوسيفي هو ليس وحيدا في هذه المصلحة التي يشاركه بها آخرون، فقبل أن يتم نقل النساء إلى الولايات المتحدة، فإنه يتم عرضهن على لجنة مكوّنة من حاخامات، يستجوبونهن الضحايا حول حملهن، ويشددون على أن يكون الأب يهودي، ومفضّل أن يكون أشكنازي أبيض (وهم اليهود ذوي الأصول الأوروبية).

وتروي إحدى ضحايا يوسيفي ما جرى قائلة " أنا امرأة مطلّقة وعلاقتي مع أهلي سيئة، وهذا أدخلني بمشاكل مادية لا تسمح لي بإعالة مولود جديد، واكتشفت أنني حامل، فسافرت إلى أمريكا وولدت هناك، وعندما وضعت مولودي طلبت منهم أن أحمله بيدي، أو على الأقل أن أشاهده، ولكنهم رفضوا، فعدت إلى سريري وأنا منهارة".

وفي وضع آخر، توجهت أسرة متدينة ليوسيفي، ليجد لهم حلا في ظل حمل ابنتهم القاصر ( 16 عاما)، التي حملت من بائع توصيلات، واضطرت الأسرة للتذرع لصفها المدرسي أنها مصابة بالسرطان، وسافرت للولايات المتحدة للعلاج منه.

موقع واينت

تعليقات

(0)
8المقال السابقالاعلام العبري: المطران عطا لله حنا زار سوريا والتقى الأسد
8المقال التاليالقدس: الكنيسة الارثوذكسية ترفض حكما قضائيا اسرائيليا لصالح مستوطنين