Quantcast

نصر الله:مفاعل ديمونا اخطر من حاويات الامونيا، وعلى إسرائيل معالجته

حسن نصر الله في خطاب بمرور 11 عاما على حرب لبنان الثانية
فيديو
الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يلقي خطابا متلفزا بمناسبة مرور 11 عاما على حرب لبنان الثانية

قال الأمين لحزب الله حسن نصر الله في خطابه اليوم الاحد بمناسبة مرور 11 عاما على نهاية حرب لبنان الثانية عام 2006 إن :" المقاومة تزداد قوة وكل من راهن على سحقها في حرب تموز(حرب لبنان الثانية) خابت أعماله وستخيب"، وأضاف نصر الله أن أي حرب على لبنان "لا تستأهل الكلفة التي ستتحملها إسرائيل في مقابل هذه الحرب"، وأن الإسرائيليين "يتجنبون خوض أي حرب لأنهم يعلمون الكلفة الباهظة عليهم".

واعتبر نصر الله أن قرار إسرائيل إخلاء حاويات الأمونيا في حيفا، "يعكس خوفها من قوة المقاومة واحترامها لأنها قوية"، متوجهاً لإسرائيل بالقول "على العدو أن يفكر أيضاً بمفاعل ديمونا لأنه أخطر من حاويات الامونيا في حيفا".

وتطرق نصر الله الى سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال إن إسرائيل تراهن على "إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وضغطها على لبنان وحزب الله وحلفائه ومؤيديه"، مشددا على أن الادارة الأميركية "لن تتمكن عبر تهديداتها وضغوطها من المسّ بقوة المقاومة وإرادتها وتعاظمها".

وحول إتهام حزب الله بالارهاب قال نصر الله إن "قول ترامب إن بلاده ولبنان شريكان في الحرب على الارهاب، يعكس جهله السياسي لأن الحزب شريك بالحكومة"، وأضاف أن ترامب "لم يكن يعرف أن الحكومة اللبنانية لم تكن قد دخلت بعد في قتال مع داعش. كما أن واشنطن صانعة الارهاب بتأكيد الرئيس الأميركي نفسه خلال حملته الانتخابية".

وقال نصر الله ان حزب الله هم الوحيدون في المنطقة الذين يحاربون الإرهاب، وهم قوة تحارب الإرهاب :"نعم، نعم، حزب الله هو قوة دمار ومسلح، لكن ضد البرامج الإسرائيلية". وأضاف نصر الله ان حزب الله "دمر خطة –إسرائيل الكبرى عام 2000. والدليل على ذلك على انهم يقومون ببناء جدار على الحدود اللبنانية وفي غزة والضفة. حزب الله مع باقي الفصائل الفلسطينية قضى على برنامج –إسرائيل الكبرى. حزب الله في عام 2006 وحماس في عام 2014. حزب الله وحرب 2006 افشلت خطة الشرق الأوسط الجديد لكوندليسا رايس".

وأضاف ساخرا من إسرائيل بأنها تشتكي الأمم المتحدة ومجلس الامن بسبب منظمة بيئية تزرع الأشجار :"إسرائيل تخاف اليوم من الشجر على حدودنا لانها تعتقد ان هذا الشجر يحمي المواطنين والبلاد. إسرائيل تشتكي لبنان الى الأمم المتحدة لان لبنان تزرع الشجر على الحدود. إسرائيل تخاف الأشجار على حدودنا، لانها تعتقد بانها تحمي القرية، والأشخاص الذي يحاربونها ان هاجمت. لديهم يوجد سلاح نووي، ونحن محظور علينا الاحتفاظ بصاروخ. أقول لاهالي الجنوب في بعلبك والهرمل وغيرهم: ازرعوا الأشجار، هذا جزء من المقاومة. جزء من الدفاع عن لبنان".

وتابع نصر الله :"في كل مرة يتحدث فيها مسؤول إسرائيلي عن تعاظم قوة حزب الله، هو يعترف عمليا بهزيمة إسرائيل امام حزب الله من منطلق ان هدف الحرب هو تدمير حزب الله: وهذا يظهر ان إسرائيل فشلت بتحقيق هدفها المركزي عام 2006". وقال مضيفا ان كل قوة برية إسرائيلية ستدخل لبنان سيتم مواجهتها بقوة كبيرة.

بمساهمة (الميادين)

تعليقات

(0)
8المقال السابقالعراق يكشف عن طلب سعودي التوسط بين المملكة وايران
8المقال التاليمقتل جنديين أميركيين وجرح خمسة في شمال العراق