Quantcast i24NEWS - مندوب مصر: إجراءات الدول الأربع حيال قطر جاءت ردا على دعمها للإرهاب

مندوب مصر: إجراءات الدول الأربع حيال قطر جاءت ردا على دعمها للإرهاب

قطريون يكتبون تعليقات على صورة عملاقة لاميرهم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة في 6 تموز/يوليو 2017
كريم جعفر (أ ف ب)
"الدول الأربع اتخذت اجراءات ردا على دعمها للإرهاب ووقوع شهداء ومصابين من الجانب المصري نتيجة لهذا الدعم"

فند السفير المصري عمرو رمضان مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة في جنيف مزاعم وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان بتعرض الدوحة لحصار من قبل الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، ألا وهي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية .

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن السفير عمرو قوله إن "غاية الأمر أن الدول الأربع اتخذت إجراءات بمقاطعة بعض أوجه التعاون مع قطر ردا على دعمها للإرهاب ووقوع شهداء ومصابين من الجانب المصري نتيجة لهذا الدعم وهو ما يدخل في إطار الحق السيادي لهذه الدول في اتخاذ ما تراه من إجراءات لحماية أمنها القومي".

وأكد المندوب المصري - خلال حلقة نقاشية عقدها مجلس حقوق الإنسان مع عدد من المقررين الخاصين للمجلس حول أثر التدابير الأحادية القسرية - أن دعم قطر للتنظيمات الإرهابية وأعضائها يعد مخالفة للقانون الدولي لحقوق الإنسان وقرارات مجلس حقوق الإنسان ذات الصلة بما فيها قرارات تبنتها قطر ذاتها وهي القرارات التي تجرم الدعم السياسي والمالي واللوجستي للتنظيمات الإرهابية .

وكانت قطر قد وجهت أمس الخميس انتقادات حادة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، على خلفية عدم رد المجلس على شكوى الدوحة بشأن الحصار المفروض عليها وتداعياته السلبية. وقال المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة بجنيف علي المنصوري، خلال الدورة الـ36 لمجلس حقوق الإنسان، إن بلاده بعثت في 3 تموز/ يوليو الماضي برسالة رسمية للمقرر الخاص المعني بالأثر السلبي للتدابير القسرية إدريس الجزائري، غير أننا وللأسف لم نتلق أي رد أو تعليق"، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية .

وأضاف المنصوري: "يؤسفنا أنه حتى هذه اللحظة لم يبد السيد المقرر الخاص (المعني بالأثر السلبي للتدابير القسرية بمجلس حقوق الإنسان) أي رأي، لاسيما أن الموضوع يتعلق بولايته بشكل مباشر".

ودعا مندوب مصر الوفد القطري إلى الكف عن الشكوى غير المبررة في المنظمات الدولية والوقوف وقفة مع النفس بشأن ما يقوم به النظام القطري من إجراءات دفعت دول المنطقة المتأثرة إلى الإبتعاد عن التعاون معها، موضحا أن "الوفد القطري تناسى تماما ما يقوم به نظامه من إجراءات مخالفة لكافة المواثيق والأحكام الدولية".

يذكر أن السفير عمرو رمضان يشغل حاليا منصب نائب رئيس مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

في 5 حزيران/يونيو قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية متهمة الدوحة بدعم مجموعات "ارهابية" واخذة عليها التقارب مع ايران.

وطالبت الدول الأربع، قطر خصوصا بوقف دعم "الارهاب" وغلق قاعة عسكرية تركية في قطر، واقفال قناة "الجزيرة"، والحد من علاقاتها مع ايران ضمن 13 طلبا قدمتها للدوحة عبر الكويت في 22 حزيران/يونيو مع مهلة عشرة ايام للاستجابة لها.

بمساهمة (وام قنا)

تعليقات

(0)
8المقال السابقخطوة أولى نحو حل الانقسام؟ دحلان يدفع 50 مليون دولار لتعويض عائلات غزة
8المقال التاليبرلمان كردستان العراق يصادق على موعد الاستفتاء في 25 سبتمبر