Quantcast i24NEWS - انطلاق مناورات عسكرية اماراتية أميركية مشتركة

انطلاق مناورات عسكرية اماراتية أميركية مشتركة

محمد بن راشد ال مكتوم حاكم دبي
تنطلق اليوم في الامارات فعاليات المناورات المشتركة بين القوات البرية الإماراتية والقوات البرية الأميركية

تنطلق، اليوم السبت، في دولة الامارات العربية المتحدة فعاليات المناورات المشتركة "الاتحاد الحديدي 5" بين القوات البرية الإماراتية والقوات البرية الأميركية.

وتهدف المناورات بحسب السلطات الاماراتية إلى "تطوير وتعزيز العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية من خلال التدريبات، وتبادل الخبرات العسكرية لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية لدى الجانبين، وتوطيد العلاقات الدولية، لصقل وتطوير مهارات منتسبي القوات البرية، ورفع الكفاءة القتالية للوصول إلى الاحترافية في أداء المهام".

وبحسب وكالة الانباء الرسمية، تعد مناورات "الاتحاد الحديدي 5 امتداداً لسلسلة مناورات المخلب الحديدي، وتأتي خطط وبرامج القوات البرية التدريبية المشتركة مع الدول الصديقة لتبادل وتطوير مهارات وكفاءة منتسبيها، ورفع مستوى الجاهزية القتالية، والاطلاع على ما لدى الجانبين من مهارات في مختلف الجوانب، وفق أحدث النظم القتالية، والاستفادة من الخبرات المتبادلة، وتعزيز التعاون الدولي في مجال العمليات المشتركة، وصولاً إلى تحقيق الهدف المنشود في مواجهة التحديات والأزمات التي يشهدها العالم اليوم".

وتأتي هذه المناورات على خلفية التهديد الحوثي بضرب الامارات واهداف نفطية سعودية، حيث هدد زعيم المتمردين الحوثيين في اليمن عبدالملك بدر الدين الحوثي الخميس بشن هجمات صاروخية ضد دولة الامارات العربية المتحدة واهداف نفطية سعودية، قبل اسبوع من مرور ثلاث سنوات على سيطرة قواته على العاصمة صنعاء.

شبكة المسيرة الإعلامية اليمنية المحسوبة على الحوثيين

وقال الحوثي في كلمة بثتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم المتمردين "الإمارات باتت في مرمى صواريخنا"، معلنا ان المتمردين الشيعة قاموا بتجربة "ناجحة" لصواريخ قال انها يمكن ان تبلغ ابوظبي.

وتابع "على كل الشركات في الإمارات ألا تنظر للإمارات بلدا آمنا بعد اليوم". وتعد دولة الامارات شريكا اساسيا في التحالف العسكري العربي الذي تقوده السعودية في هذا البلد منذ اذار/مارس 2015. وتكبدت القوات الاماراتية خسائر في معارك اليمن، اذ قتل نحو 100 من جنودها.

وكانت السعودية دخلت النزاع اليمني على راس التحالف العسكري لدعم قوات الحكومة المعترف بها بعيد سيطرة المتمردين على مناطق واسعة في البلد الفقير المجاور للمملكة النفطية، وبينها العاصمة صنعاء التي سقطت في ايديهم في 21 ايلول/سبتمبر 2014.

وتراجعت في الاشهر الاخيرة وتيرة المواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية، لكن الحوثي قال ان "من قبل التحالف العربي، داعيا الى "رفد الجبهات بالقوة البشرية" لمواجهة هذا التصعيد المحتمل.

المزيد من يورونيوز
ربما نالت إعجابكم

تعليقات

(0)
8المقال السابقمجلس الأمن يعتبر أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية استفزازا
8المقال التاليإسرائيل: تسهيلات جديدة للفلسطينيين في الضفة الغربية