Quantcast i24NEWS - محكمة النقض المصرية تؤيد السجن 25 على محمد مرسي

محكمة النقض المصرية تؤيد السجن 25 على محمد مرسي

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قفص المحكمة في القاهرة في 21 حزيران/يونيو 2015
اف ب/ارشيف
محكمة مصرية تثبت حكم الإعدام بحق 3 من الاخوان المسلمين وتؤيد سجن الرئيس الاسبق 25 عاما بتهمة التخابر مع قطر

أيدت محكمة النقض المصرية، السبت، السجن 25 عاما على الرئيس الإسلامي الأسبق محمد مرسي، الذي ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين، بعدما اتهم بالتخابر مع قطر، وذلك بعد أن حكم عليه في البداية بالسجن لمدة 40 عاما.

ويواجه مرسي العديد من القضايا منذ الإطاحة به في العام 2013، علما أنه يعتبر أول رئيس مدني للبلاد، بعد فوزه بانتخابات الرئاسة في العام 2012، التي أتت بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير / كانون الثاني، والرئيس الخامس الذي يتولى سدة الحكم في مصر.

كما وقررت المحكمة بذات الجلسة حكماً نهائياً وباتا بتأييد ثلاثة أحكام بالإعدام شنقاً بحق ثلاثة من المتهمين من عناصر جماعة الإخوان، وأيدت الأحكام الصادرة بالسجن المؤبد والمشدد بحق متهمين آخرين في قضية التخابر مع قطر.

والمحكومين بالإعدام هم أحمد علي عبده عفيفي ومحمد عادل كيلاني وأحمد إسماعيل ثابت.

وتقول السلطات المصرية إن التخابر مع قطر يعني تسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية وموجهة إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية وإفشائها إلى دولة قطر، التي كانت حليفة للرئيس مرسي.

وجاء منطوق الحكم الصادر من محكمة النقض ليلغي العقوبات المزدوجة التي قضي بها بحق المتهمين الذين تقدموا بطعون أمام محكمة النقض، مع تأييد العقوبات الأصلية من إعدام وسجن مؤبد ومشدد بحق المتهمين السبعة الذين تقدموا بطعون على إدانتهم.

إحالة أوراق 7 داعشيين للمفتي

وفي محكمة جنايات جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، قرر القضاة إحالة أوراق 7 من المتهمين بالانتماء لتنظيم داعش في ليبيا، إلى المفتي، علما أن مصدرا قضائيا أوضح أن 4 حوكموا حضوريا و3 غيابيا.

وأكد نفى محامي المتهمين أنه تم القبض عليهم في منزلهم في أواخر العام 2015، نفايا " أن يكون لهم علاقة بواقعة قتل المصريين الأقباط في ليبيا" في فبراير / شباط 2015.

مواقع عربية

تعليقات

(0)
8المقال السابقنتنياهو: "يأخذون التحذيرات الإسرائيلية على محمل الجد"
8المقال التاليوفد حماس لم يغادر القاهرة أملا بلقاء وفد فتح