Quantcast i24NEWS - وفد حماس لم يغادر القاهرة أملا بلقاء وفد فتح

وفد حماس لم يغادر القاهرة أملا بلقاء وفد فتح

هنية بين عزام الاحمد وموسى ابو مرزوق بعد الاعلان عن المصالحة في غزة في 23 نيسان/ابريل 2014
سعيد الخطيب (ا ف ب/ارشيف)
حركة حماس تأمل من حركة فتح عدم وضع شروط للحوار وداعش سيناء يعلن مقتل قيادي فلسطيني بصفوفه

أرجأت حركة حماس، السبت، موعد إعادة وفدها المتواجد بالعاصمة المصرية القاهرة، من أجل منح الجانب المضيف مجالا لإقناع وفد حركة فتح بالاجتماع مع وفدهم، وإطلاق حوار " جاد وحقيقي"، بحسب ما غرّد الناطق بلسان حماس في الخارج حسام بدران.

وقال بدران " إن حماس أعلنت عن استعدادها للحوار مع فتح بدون شروط مسبقة، ونحن نأمل أن تعلن فتح ذلك أيضا"، مشيرا إلى " أننا أبلغنا الجانب المصري بموقفنا الواضح من اللجنة الإدارية، فنحن مستعدون لحلها، وهذا منوط برد إيجابي من حركة فتح".

ووصل القاهرة، مساء الجمعة، وفد حركة فتح برئاسة مفوّض العلاقات الخارجية بالحركة عزام الأحمد، الذي وضع شرطا للقاء وفد حماس، وهو " حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوحدة الوطنية من أداء مهامها في قطاع غزة".

من جانبه نفى الناطق بلسان حركة حماس في قطاع غزة، عبد اللطيف القانوع، ما تداوله وسائل الإعلام، فيما يتعلق بافتتاح مكتب تمثيلي للحركة في القاهرة، يراسه القيادي روحي مشتهى، واصفا العلاقات الثنائية بين حماس ومصر " بالاستراتيجية".

وأكد القانوع " أن زيارة وفد الحركة للقاهرة مستمرة، وأن التعاون بينهما مستمر"، كاشفا عن " أن ما يجري في مصر هو وضع آلية مع السلطات هناك لاستمرار التواصل والمتابعة في حل القضايا الإنسانية والتسهيلات".

ولاية سيناء تعلن مقتل قيادي فيها غزاوي الأصل

وفي سياق آخر أعلن تنظيم ولاية سيناء الموالي لداعش بمقتل قيادي في التنظيم، وهو فلسطيني من سكان قطاع غزة، في المواجهات الأخيرة مع الجيش المصري، والتي تلت عملية العريش وراح ضحيتها ثمانية عشر شرطياً مصرياً.

ويدعى هذا القيادي محمد جمال أبو دلال، الملقب بأبو خالد القناص وأبو خالد المقدسي.

وذكرت حسابات تابعة لتنظيم داعش أن المقدسي كان في ليبيا، حيث شارك في عمليات التنظيم هناك إلا أنه إلى غزة، متسللاً عبر البحر الأبيض المتوسط ومنها إلى شبه جزيرة سيناء.

تعليقات

(0)
8المقال السابقمحكمة النقض المصرية تؤيد السجن 25 على محمد مرسي
8المقال التاليالجيشان السوري والعراقي يبدآن بتطهير الحدود المشتركة من داعش