Quantcast i24NEWS - المخابرات الفلسطينية تستدعي وزيرا سابقا بشأن تصريحات أدلى بها

المخابرات الفلسطينية تستدعي وزيرا سابقا بشأن تصريحات أدلى بها

أشرف العجرمي
فيسبوك
وزير الأسرى الأسبق أشرف العجرمي اعتبر في ندوة إسرائيلية مخصصات الأسرى "تشجيعا على العنف" وأثار غضبا عليه

استدعت المخابرات الفلسطينية، السبت، وزير الأسرى الأسبق أشرف العجرمي، على خلفية ما نشرته وسائل إعلام حول تصريحاته للصحافة الإسرائيلية عن موقفه من ممانعته لصرف رواتب للأسرى، بحجة أنها " تشجع على العنف".

وأضاف العجرمي أنه عندما شغل منصب وزير شؤون الأسرى، لم يكن يلتزم بقوانين سنتها حركة حماس عقب فوزها بالانتخابات التشريعية بالعام 2006، والتي تستوجب دفع مبالغ مالية لأسر منفذي العمليات.

وأكد العجرمي أن قيادة السلطة الفلسطينية غيّرت منذ اتفاق أوسلو نهجها، وقررت محاربة العنف لأنه يضر بالمصلحة الوطنية الفلسطينية، وهو ما أثار موجة غضب على العجرمي من قبل عدد من الفصائل الفلسطينية المختلفة.

من جانبها دعت حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لمحاكمة بسبب تصريحاته المفاجئة، في حين وصف حماس تصريحاته " بالمسيئة للشعب الفلسطيني وقضيته وأسراه"، مبينة " أن قضية الأسرى أسمى من أن يتحدث فيها شخص مثل العجرمي، يلهث خلف رضى الإسرائيليين".

وتمارس الولايات المتحدة وإسرائيل ضغوطا على الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، من أجل إيقاف المعونات المادية التي يقدّمها لذوي الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وعائلات ذوي القتلى الفلسطينيين برصاص الأمن الإسرائيلي.

وفي حين تعتبر السلطة الفلسطينية هذه المعونات " مساعدات اقتصادية لعوائل لا تملك معيلا"، فإن إسرائيل تعتبرها " تشجيعا وتمويلا للإرهابيين ومكافأة مالية لهم"، علما أن مصادرة فلسطينية تحدثت مؤخرا عن تجميد الرئيس الفلسطيني لهذه المعونات.

مواقع فلسطينية وإسرائيلية

تعليقات

(0)
8المقال السابقاحتجاجات في يافا على "عنف" الشرطة الاسرائيلية تجاه العرب
8المقال التاليحماس تدعو حكومة الوفاق الى قطاع غزة لممارسة مهامها فورا