Quantcast i24NEWS - اعادة فتح الطرقات بين كردستان العراق والموصل بعد ساعات من اغلاقها

اعادة فتح الطرقات بين كردستان العراق والموصل بعد ساعات من اغلاقها

الجيش العراقي والبيشمركة
مواقع التواصل الاجتماعي
قوات البيشمركة قالت انها قطعت الطريق الواصل بين أربيل والموصل بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية

اعادت السلطات الكردية فتح الطرقات الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل بشمال العراق، بعد ساعات من قيام قوات البشمركة بإغلاقها، حسبما افاد مسؤول عسكري كردي كبير لفرانس برس.

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه "اعيد فتح الطريقين الرئيسيين المؤديين إلى مدينة الموصل من اتجاهي مدينتي دهوك واربيل بعد ساعات من اغلاقهما من قبل قوات البشمركة الكردية اثر مخاوف من احتمال هجوم للقوات الامنية العراقية على المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل".

وكانت قوات البشمركة الكردية قطعت فجر الخميس الطرق الرئيسية التي تربط اقليم كردستان بمدينة الموصل بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل، على ما أفاد مسؤول كردي بوقت سابق.

وقال القيادي ان "هذه الاجراءات احتياطية بعد ان لمسنا وجود تحركات وتحشدات للقوات الامنية العراقية بالقرب من السواتر الامامية لقوات البشمركة".

واكد انه "تم غلق الطريقين الرئيسيين المؤدين الى الموصل من دهوك واربيل بالسواتر الترابية".

وكان مجلس امن اقليم كردستان أعلن مساء الاربعاء عن استعدادات من قبل القوات المشتركة العراقية ومن بينها الحشد الشعبي، لمهاجمة قوات البشمركة جنوب غرب كركوك وشمال الموصل.

 وذكر مجلس امن كردستان في تغريدة على تويتر ان المجلس "يتلقى رسائل خطيرة من القوات العراقية من بينها الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، حيث تستعد تلك القوات لبدء عملية عسكرية كبيرة في جنوب غرب كركوك وشمال الموصل باتجاه كردستان".

وتمكنت القوات العراقية من استعادة بلدة الحويجة الواقعة غرب مدينة كركوك الغنية بالنفط بعد ان كانت خاضعة لسيطرة الجهاديين منذ ثلاثة اعوام.

واستغلت القوات الكردية انهيار القوات الاتحادية العراقية في عام 2014 وفرضت سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك الغنية بالنفط وحولت مسار الانابيب النفطية الى داخل اقليم كردستان وباشرت بالتصدير بدون موافقة بغداد.

لكن قائد محور البشمركة جنوب كركوك اللواء وستا رسول قال "لم نلحظ اية تحركات غير مقبولة من القوات العراقية"، مؤكدا ان "اجتماعاتنا متواصلة مع قوات التحالف والطران الدولي الذي راقب الوضع ومستعد للتدخل ف حال نشوب اي تصادم وحرب".

وأفادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس أن قوه الرد السريع انتشرت الخميس في قرية السعيدي التابعة لناحية الرشاد على مسافة 65 كلم جنوب كركوك كما عززت قوات مكافحة الارهاب من تواجدها في مركز هذه الناحية القريبة من مواقع البشمركة.

بمساهمة (فرانس برس)

المزيد من يورونيوز
ربما نالت إعجابكم

تعليقات

(0)
8المقال السابقحكومة كردستان: مستعدون للتفاوض مع بغداد حول المطارات والحدود
8المقال التاليالفصائل السورية توقع بالقاهرة على وقف إطلاق نار جنوب العاصمة دمشق