Quantcast i24NEWS - مولخو هو المقرب من نتنياهو والمعتقل للتحقيق في ملف الغواصات

مولخو هو المقرب من نتنياهو والمعتقل للتحقيق في ملف الغواصات

اسحاق مولخو - المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الاسرائيلي
موفد نتنياهو الخاص، والمقرب منه جدا هو بين المعتقلين على خلفية تحقيقات الشرطة الإسرائيلية في قضايا فساد

سمحت الشرطة الإسرائيلية بنشر اسم أحد المعتقلين على خلفية التحقيقات التي تجريها في إطار ملفات فساد تطال مقربي رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وهو يتسحاك مولخو، الذي شغل منصب الموفد السياسي الخاص لنتنياهو.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أخضعت الأحد الماضي، مقربيْن اثنين من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو للتحقيق في وحدة "لاهف 433" المتخصصة بمحاربة الفساد، في إطار التحريات التي تجريها في قضية الغواصات، المعروفة لدى الإعلام العبري بملف 3000، ما يعتبر تطورا جديا في مجريات التحقيق.

والأحد الماضي سُمح بالنشر بأن أحد المقربيْن اللذين اخضعا للتحقيق، هو دافيد شمرون، أما الثاني فكان اسمه ممنوع من النشر ليتبين أنه أحد أكثر الشخصيات المقربة من نتنياهو.

ووفق ما ذكرته المصادر الإسرائيلية صباح اليوم، فإن مولخو هو المحامي المعروف الذي تم اعتقاله منذ يومين على خلفية قضايا الفساد حول ملف صفقة الغواصات الألمانية، كما وتم اعتقال شريكه في العمل دافيد شمرون وهو أحد الأشخاص المقربين من نتنياهو الذي تم التحقيق معه عدة مرات في السابق. وأجرت وحدة التحقيقات في الشرطة يوم أمس مواجهة بين كافة المعتقلين من جهة، وشاهد الملك ميكي غانور.

وتشتبه الشرطة الإسرائيلية في أن مولخو "قد يكون عمل من أجل الدفع بالتوقيع على صفقة الغواصات الألمانية من خلال موقعه موفدا شخصيا لنتنياهو". وتم التحقيق معه يوم أمس الاثنين لمدة 15 ساعة متواصلة.

وفي نهاية شهر أكتوبر الماضي، قدّم المستشار الخاص استقالته لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معربا عن عدم رغبته في استمرار عمله في هذا المنصب. والمحامي يتسحاك مولخو، عمل لأكثر من 20 عاما مستشارا شخصيا لنتنياهو، ويعتبر من أكثر الشخصيات المقربة إليه وأمينا لأسراره، فيما تأتي استقالته في الوقت الذي يواجه نتنياهو تحقيقات في 4 ملفات تدور حولها شبهات فساد.

ووفق ما كشفته القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، فمنذ أكثر من عام، توجه المحامي مولخو لنتنياهو لترك منصبه، لكنّ نتنياهو طلب منه الاستمرار في عمله، غير ان إصرار المحامي ملوخو بترك منصبه الذي يعتبر حساسا جدا دفع نتنياهو لقبول استقالته على ان يتريث في ترك عمله حتى شهر شباط/فبراير من العام القادم 2018 الى حين يتم تعيين خليفة له في هذا المنصب.

تجدر الإشارة الى أنه تم مؤخرا تقديم استئناف لمحكمة العدل العليا في إسرائيل تطلب من مولخو ترك منصبه مستشارا خاصا لنتنياهو بسبب "تضارب المصالح" وتقرب مولخو من دافيد شمرون الذي يشمله التحقيق في شبهات فساد تدور حول صفقة شراء الغواصات الألمانية.

تعليقات

(0)
8المقال السابقإسرائيل تأمر سفراءها بالخارج دعم السعودية في حرب اليمن
8المقال التاليالسيسي: الأشقاء العرب يمكنهم إقناع الاسرائيليين بأهمية تحقيق السلام