Quantcast i24NEWS - أكثر من مليوني إيراني يشاركون في احياء أربعينية الحسين في العراق

أكثر من مليوني إيراني يشاركون في احياء أربعينية الحسين في العراق

كربلاء في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2016
محمد صواف (اف ب/ارشيف)
أكثر من مليوني إيراني يعبرون الحدود العراقية للمشاركة في إحياء اربعينية الامام الحسين يوم غد الخميس

عبر أكثر من مليوني ايراني الحدود العراقية للمشاركة في إحياء اربعينية الامام الحسين الخميس، حسبما أعلن مسؤول ايراني للتلفزيون الرسمي. وصرح شهريار حيدري المتحدث باسم اللجنة الايرانية المكلفة تنظيم رحلات الزوار الى كربلاء "تم منح 2.32 مليون تأشيرة حتى الان وبات هناك 2.2 ملايين زائر في العراق".

ويحيي الملايين من المسلمين الشيعة الاثنين ذكرى أربعينية الإمام الحسين بن علي (ثالث الأئمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية)، حفيد النبي محمد الذي قتل على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية، في واقعة الطف في العام 680 ميلادي، بمدينة كربلاء جنوب بغداد.

وتعد هذه الذكرى من المناسبات الأشد حزنا لدى الشيعة، كونها تذكر بعودة رأس الإمام وأصحابه إلى كربلاء من مقر الخلافة في دمشق، كما وعودة السبايا، عائلة الإمام، ودفن ضحايا الواقعة. منذ عدة أيام يبث التلفزيون الايراني صور مئات الاف الزوار الذين يتوجهون سيرا على الاقدام الى كربلاء على بعد نحو 100 كيلومترا جنوب غرب بغداد. في العام 2016، شارك بين 17 و20 مليون زائر من الشيعة من بينهم 2.2 ملايين ايراني في المراسم.

تثير هذه الذكرى منذ بضع سنوات (والتي حظر صدام حسين مشاركة الايرانيين فيها) حماسة متزايدة في إيران اذ كان عدد المشاركين من هذا البلد 40 الفا فقط في 2011. ترى السلطات الايرانية في ذكرى الاربعين عرضا "للقوة" خصوصا على خلفية التوتر مع السعودية والولايات المتحدة العدو الاول للبلاد.

وصرح الرئيس الايراني حسن روحاني ان توجه الملايين إلى كربلاء للمشاركة في زيارة الأربعين "رسالة قوية الى كل المتآمرين على المنطقة".

وتقيم السلطات الايرانية شبكة لمساعدة الزوار خصوصا عبر بلديات المدن الكبرى ومختلف المؤسسات الخيرية. وتقول الصحف الايرانية ان الدعم اللوجستي للزوار يشمل خصوصا ارسال فرق طبية من الهلال الاحمر الايراني او تسهيل استخدام شبكات الهاتف او الانترنت الايرانية عندما يصبح الزوار في العراق.

وكثفت السلطات الايرانية الدعوات الى الحذر هذا العام مشددة على انه لن يسمح للإيرانيين بدخول العراق بدون تأشيرة من القنصلية العراقية وقيمتها نحو 40 دولارا. تقول وسائل الاعلام ان قوات الامن الايرانية منعت بين 200 و300 الف شخص لا يحملون تأشيرات من عبور الحدود.

بمساهمة: ا.ف.ب

تعليقات

(0)
8المقال السابققطر تعيّن أول امرأة كناطقة رسمية بلسان الخارجية القطرية
8المقال التاليالسعودية: تجميد حسابات ولي العهد السابق محمد بن نايف واستمرار الاعتقالات