Quantcast i24NEWS - إردوغان والملك عبدالله: القرار الأميركي سيقوَض الحرب على الإرهاب

إردوغان والملك عبدالله: القرار الأميركي سيقوَض الحرب على الإرهاب

من اليمين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والملك الأردني عبدالله الثاني، في مؤتمر صحافي عقداه في العاصمة التركية أنقرة، في السادس من كانون الأول / ديسمبر من العام 2017
الإعلام التركي
إردوغان يحذر من أن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل سيفيد "الجماعات الإرهابية" بمؤتمر صحفي مع الملك عبدالله في أنقرة

حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء، من أن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، " سيفيد الجماعات الإرهابية". وقال إردوغان، في ختام لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في أنقرة، إن " مثل هذا الإجراء، لا يفيد إلا الجماعات الارهابية".

من جهته أكد العاهل الأردني أن المدينة المقدّسة " مفتاح استقرار" المنطقة على حد تعبيره. وأضاف إردوغان " أوجه هنا نداء إلى العالم أجمع: امتنعوا عن اتخاذ أي إجراء يهدف إلى تغيير الوضع الشرعي" للقدس.

وحذر الرئيس التركي من أنه " لا أحد لديه حق التلاعب بمصير مليارات الأشخاص، إرضاء لرغبات شخصية"، مؤكدا أن القدس هي " قرة عين كل المسلمين".

وبعدما ذكر بأنه عبّر للرئيس الأميركي دونالد ترامب عن " قلقه" ازاء هذا الاجراء، الذي سيعلنه الاربعاء، اعتبر العاهل الأردني أنه أصبح الآن " من الضروري العمل بهدف التوصل إلى تسوية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وقال إن مثل هذه التسوية ستتيح للفلسطينيين " إقامة دولة مستقلة تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل، عاصمتها القدس الشرقية". وتابع الملك عبد الله الثاني أن " تجاهل حقوق المسلمين والفلسطينيين ومسيحيي القدس، لن يؤدي إلا إلى تأجيج التطرف، وتقويض الحرب على الإرهاب".

وكانت الرئاسة التركية، قد أعلنت في وقت سابق، أن إردوغان دعا قادة الدول الإسلامية إلى قمة في اسطنبول في 13 كانون الأول / ديسمبر، تتمحور حول مسالة القدس. ويفترض أن تضم القمة قادة الدول الـ 57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي تتولى تركيا رئاستها الدورية. وأعلن العاهل الاردني مشاركته في القمة.

إقرأ أيضا: متابعة مباشرة: الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل

أ ف ب

تعليقات

(0)
8المقال السابقالمعارضة السورية تلتقي نائب دي ميستورا في جنيف
8المقال التاليالقيادات الإسرائيلية ترحّب بقرار ترامب وتصفه بالتاريخي