Quantcast i24NEWS - بعد اعلان ترامب: بوتين الوسيط الجديد بين إسرائيل والفلسطينيين؟

بعد اعلان ترامب: بوتين الوسيط الجديد بين إسرائيل والفلسطينيين؟

الرئيس الامريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين
اسوشيتد برس
ترامب يعترف في قرار تاريخي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما يثير ادانات حازمة من العالمين العربي ومن المجتمع الدولي

اعتبرت القيادة الفلسطينية أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، اعلانا بانسحاب الولايات المتحدة من دورها في عملية السلام. الأمر الذي يضع علامات استفهام حول دور واشنطن مقابل وساطة روسيا المستقبلية في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشدد رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية، ليونيد سلوتسكي، الاربعاء، على أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "يمكن أن يفجر مرة أخرى الوضع في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وأوردت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية تصريحا لسلوتسكي، قال فيه "إن قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى هذه المدينة عبارة عن استمرار سلسلة الاستفزازات في السياسة الخارجية لواشنطن التي نراقبها بطريقة منهجية".

وأضاف سلوتسكي "من البداية ومن الواضح أن هذه الخطوة تتعارض مع كل مفاهيم التسوية في الشرق الأوسط ويمكن أن تفجر مرة أخرى الوضع في منطقة النزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، دعم روسيا لاستئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين حول القضايا المتنازع عليها، بما في ذلك صفة مدينة القدس.

وأعلن ترامب من واشنطن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل في قرار تاريخي يطوي صفحة عقود من السياسة الاميركية، ويخشى أن يثير موجة جديدة من اعمال العنف في الشرق الاوسط. وأثار القرار موجة من الاستنكار عبرت عنها منظمة التحرير الفلسطينية ومصر والأردن وكذلك السعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا وإيران والمانيا والامين العام للأمم المتحدة.

وأمر ترامب من جهة ثانية ببدء التحضيرات لنقل السفارة الأميركية الى القدس، وهو اجراء عمد الرؤساء الاميركيون الى إرجائه منذ العام 1995، تاريخ إقرار الكونغرس بان القدس هي عاصمة اسرائيل وإصداره قرارا ملزما بنقل السفارة اليها.

ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا صباح الجمعة في شأن الاعتراف الاحادي لترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. وكانت ثمانية بلدان قد دعت الأربعاء الى عقد هذا الاجتماع الطارئ بعد قرار ترامب. وجاء في بيان للبعثة السويدية في الامم المتحدة ان "بعثات بوليفيا ومصر وفرنسا وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا واوروغواي تطلب من الرئاسة" اليابانية لمجلس الامن "عقد اجتماع طارئ للمجلس قبل نهاية الاسبوع".

تعليقات

(0)
8المقال السابقعباس ردا على ترامب: القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية
8المقال التالينتنياهو: ترامب دخل تاريخ القدس "الى الابد"