Quantcast i24NEWS - عرض لأبرز الأحداث العالمية والاسرائيلية خلال عام 2017

عرض لأبرز الأحداث العالمية والاسرائيلية خلال عام 2017

كل عام وانتم بخير
فيما يلي نقدم لكم عرضا مقتضبا متسلسلا لأهم الاحداث الاسرائيلية والعالمية التي جرت خلال العام الذي نودعه اليوم

على اعتاب العام الجديد 2018 دعونا نتوقف لبضع دقائق وننظر خلفنا الى العام الذي نودعه 2017 لنرى ما هي اهم المحطات والمعالم التي تركها على مدار أيامه واي منها سنحمله في ذكرياتنا زمنا طويلا واي من هذه الاحداث سيترك على حياتنا او على الحياة السياسية في العالم برمته أكبر أثر في قادم السنين.

سنختار لكم فيما يلي اهم الاحداث التي من شأنها ان تترك او قد تركت بصمتها على الخريطة الدولية سياسيا وجغرافيا وثقافيا، احداث وقعت في مختلف الدول ولكنها تخطت حدودها الجغرافية لتتحول الى احداث تتناولها الغالبية العظمى من وسائل الاعلام لما لها من أهمية تتخطى على المنطقة بل وعلى العالم.

ترامب رئيس الولايات المتحدة: لعل الحدث الأهم الذي شهدته السنة المنصرم 2017 في مطلعها كان تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة يوم 20 كانون الثاني/يناير ليتحول ترامب البالغ من العمر 70 عاما من ملياردير اميركي يعمل في مجال العقارات والإنتاج التلفزيوني الى رئيس الولايات المتحدة من خلال شعاره الانتخابي "اميركا اولا"، في حملة سممت انطلاقتها ونتائجها شبهات بالتدخل الروسي لتحقيقها. في الجانب الآخر لهذا الحدث أفل نجم هيلاري كلينتون التي كانت تطمح لتكون اول امرأة رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، وثاني شخصية تتولى الرئاسة من نفس الاسرة بعد زوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتون، وكانت ستكرر نجاح اسرة الرئيسين الاسبقين بوش الاب وبوش الابن.

من الارشيف

التحقيقات مع نتنياهو: ملف 1000 اكتشف في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي، وهو مرتبط بهدايا ذات قيمة عالية، قدّمت لنتنياهو وأفراد عائلته من رجال أعمال لهم مصالح في إسرائيل، إلا أن نتنياهو أخضع للتحقيق تحت طائلة التحذير، في شهر يناير كانون الثاني 2017. ملف آخر برز في السادس عشر من هذا الشهر، وهو ملف 2000 المتعلق بمحاولة نتنياهو سن قانون في الكنيست، يمنع فيه إصدار الصحف اليومية، وهو قانون يستهدف صحيفة إسرائيل اليوم، لصالح صحيفة يديعوت أحرونوت، التي التزم ناشرها بتجميل صورة نتنياهو في صحيفته لقاء ذلك.

أحداث أم الحيران: تعود إلى 18 من هذا يناير/كانون الثاني، حين قتل أحد سكان القرية وهو يعقوب أبوالقيعان برصاص الشرطة، كما وقتل أيضا الشرطي الإسرائيلي إيرز ليفي دهسا بسيارة أبوالقيعان. وكان ليفي جزء من القوات التي أتت لتؤمن الجرافات، التي أتت لتهدم بيوت القرية. حدث رافق إسرائيل عاما كاملا، ولربما قد يظل على جدول الأعمال في العام القادم.

حظر سفر مواطني عدد من الدول الى الولايات المتحدة: لم يكد يجلس دونالد ترامب في المكتب البيضاوي حتى وقع أمرا رئاسيا بحظر مواطني سبع دول إسلامية من دخول الأراضي الامريكية في خطوة اعتبرها حفاظا على امن بلاده فيما واجه هذا الاجراء الاحتجاجات الواسعة في الولايات المتحدة وبقية ارجاء العالم معتبرينه تعسفيا وعنصريا ويستهدف المسلمين دون غيرهم. وقد تدخل القضاء لاحقا للبت في هذا الاجراء. والدول التي شملها الأمر الرئاسي هي العراق وسوريا وإيران واليمن والصومال والسودان وليبيا. ثم عاد ترامب ليستثني من هؤلاء كل من يملك تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة ولم يستخدمها بعد، فيمكنه استخدامها ودخول الأراضي الامريكية.

البدء بإخلاء بؤرة عمونا في الضفة الغربية، والكنيست يقر قانون "تبييض المستوطنات": بدأ إخلاء هذه البؤرة المقامة على أراضٍ فلسطينية خاصة قرب رام الله، في الأول من أذار/مارس، وانتهى في اليوم التالي، في عملية أطلق عليها "الحديقة المغلقة"، ونتيجة لذلك دفعت الحكومة الإسرائيلية سن قانون "التسوية"، لشرعنة البؤر الاستيطانية في السادس من هذا الشهر، بتأييد 60 عضوا ومعارضة 52، إلا أن المحكمة العليا جمّدت تنفيذه لاحقا.

توماس كوكس (اف ب)

معلمة عربية تجتاح إسرائيل بأغنيتها: مدرسة اللغة العبرية، جيهان جابر من مدينة الطيبة العربية في إسرائيل، ارادت ان تعلم الأطفال في المدرسة اغنية باللغة العبرية عن المطر، فأمسكت "الدربكة" وبدأت تنشد "جيشم جيشم" أي (مطر مطر)، وكانت احدى زميلاتها قد امسكت بدورها بهاتفها وصورتها من حيث لا تدري ثم أطلقت التسجيل المصور على موقع يوتيوب ليحظى باهتمام ومشاهدات خيالية ومن ثم يتحول الى الشغل الشاغل لكل مواطني إسرائيل في زمن قياسي، حتى ان الجميع راح يردد هذه الغنية وأصبحت المدرسة المغمورة، نجمة تلفزيونية وجماهيرية مطلوبة في كل المحافل.

انطلاق بريكست: في 29 اذار/مارس أطلقت لندن آلية للخروج من الاتحاد الاوروبي بعد تسعة أشهر على استفتاء أثار انقساما في البلاد. ولاحقا دعت رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي الى انتخابات تشريعية مبكرة على أمل تعزيز موقعها في البرلمان، لكنها خرجت منها أكثر ضعفا.

استقالة عضو الكنيست د.باسل غطّاس (القائمة المشتركة): في الـ 17 من شهر مارس/اذار، قدّم القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، استقالته من منصبه، في أعقاب تقديم لائحة اتهام ضده، وذلك في إطار اتفاق وصل إليه مع النيابة، اعترف بموجبها بتهريب أجهزة اتصال محمولة لأسرى فلسطينيين في العام الماضي. حكم عليه بالسجن لمدة عامين ابتداء من الثاني من حزيران / يوليو.

"مناوشات جوية" بين إسرائيل وسوريا: في ذات اليوم، هاجمت مقاتلات إسرائيلية منشآت عسكرية قرب تدمر وسط سوريا، وتصدت لها الدفاعات الجوية السورية، إلا أن إسرائيل اعترضت هذه الدفاعات بصاروخ "سهم-حيتس". ونفت إسرائيل ما ورد على لسان الناطق العسكري السوري، بأن الدفاعات الجوية أسقطت مقاتلة إسرائيلية، مؤكدة أن "جميع المقاتلات عادت إلى قواعدها بسلام". وكانت الحادثة هي المرة الأولى التي أكد فيها المسؤولون الإسرائيليون بوضوح هجومًا إسرائيليًا على الأراضي السورية خلال الأزمة.

زلزال سياسي في فرنسا: في 7 ايار/مايو فاز الوسطي المؤيد لاوروبا ايمانويل ماكرون البالغ 39 عاما في الانتخابات الرئاسية بفارق كبير عن مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن. وتمكن على رأس حركته "الى الامام!" التي انشئت قبل عام، من إزاحة الحزبين الحاكمين الكبيرين في فرنسا للمرة الأولى عن الاليزيه، اي الحزب الاشتراكي و"الجمهوريون".

AP Photo/Christophe Ena

يونسكو تصنّف إٍسرائيل " كقوة احتلال" في القدس الشرقية: في الثاني من هذا الشهر، جددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اعتبار إسرائيل محتلة للقدس، بأغلبية 22 صوتا من أعضاء المجلس التنفيذي، ومعارضة عشرة أصوات، وامتناع أو تغيب الدول الباقية. وذلك في جلسة عقدت في مقر المنظمة في باريس، جاءت بمبادرة فلسطين بالتنسيق مع الأردن، وبدعم من الدول العربية، ما أثار غضب إسرائيل.

إنهاء عمل سلطة البث وإقامة هيئة البث: وفقا لقانون سن في العام 2014، أُغلقت سلطة البث في الـ 14 من هذا الشهر، وأقيم مكانها هيئة البث الإسرائيلية التي بدأت بثها في اليوم التالي، وذلك بعد وصول نتنياهو ووزير المالية كحلون إلى اتفاق نهائي، بعد سلسلة من الخلافات التي كانت تسبب بتأجيل موعد انطلاقة الهيئة.

ترامب يزور منطقة الشرق الاوسط: في الـ 22 من هذا الشهر، هبطت الطائرة الرئاسية الأميركية بصورة استثنائية في مطار بن غوريون قادمة من مطار الرياض، على متنها كان ترامب وزوجته، اللذان جاءا لزيارة استغرقت يومين، التقى فيها ترامب نتنياهو والرئيس الإسرائيلي وبرئيس السلطة الفلسطينية أيضا، وزار يد فشيم، كنيسة القيامة وحائط البراق (المبكى).

Source: ap

انهيار اقتصادي في فنزويلا: في 30 تموز/يوليو انتخبت جمعية تشريعية تتمتع بسلطات محدودة في استحقاق قاطعته المعارضة، بعد اربعة اشهر من التظاهرات العنيفة. واقالت الجمعية المدعية العامة لويزا اورتيغا المعارضة الشرسة للرئيس نيكولاس مادورو ثم منحت نفسها سلطات البرلمان. ويعتبر البلد الذي انهكه انهيار اسعار الخام في حالة تخلف جزئي عن السداد.

انتخاب آفي غباي رئيسا لحزب العمل: في العاشر من تموز/يوليو، فاجأ غباي، الذي لم يكن منتميا لحزب العمل سابقا، الجميع وهزم هرتسوغ وعمير بيرتس، وبُعيد انتخابه ابتسمت له استطلاعات الرأي العام، وبدا كأنه سيكون منافسا جادا لنتنياهو في الانتخابات المقبلة، إلا أنه فاجأ حزبه والصحافة من جديد بتوجهه اليميني، دعم الاستيطان وهاجم القائمة المشتركة واليسار، ومن ثم هبط بالاستطلاعات.

أزمة البوابات الالكترونية: بعد ذلك بأربعة أيام، قتل شرطيان إسرائيليان و3 مسلحين عرب من إسرائيل، باشتباكات في باحات المسجد الأقصى، أتبعته إسرائيل بتركيب وسائل تفتيش مشددة، بينها بوابات إلكترونية، إلا أن الوقف الإسلامي رفض الدخول عبر هذه البوابات ومعه المصلين، لتستمر هذه الأزمة أسابيع، قتل بها إسرائيليون وفلسطينيون وأردنيون. ونتج عنها أزمة دبلوماسية مع الأردن، ما زالت مستمرة حتى الآن.

"تطهير عرقي" للروهينغا: بعد هجمات في اواخر اب/اغسطس على مراكز للشرطة البورمية رد الجيش بعملية عسكرية على قرى الروهينغا. وفر مذاك اكثر من 655 الفا من افراد هذه الاقلية المسلمة الى بنغلادش. وفي 11 ايلول/سبتمبر نددت الامم المتحدة بـ"تطهير عرقي"، واتهمت بورما بالـ"تخطيط" للهجمات مشيرة الى "عناصر ابادة".

محاولة انفصال كاتالونيا: في الاول من تشرين الاول/اكتوبر نظمت كاتالونيا استفتاء بشأن استقلالها رغم منعه بقرار من القضاء الاسباني. وفي 27 منه اعلن البرلمان الكاتالوني الاستقلال من جانب واحد، فردت مدريد بوضع الاقليم تحت وصايتها واقالت حكومته وحلت برلمانه قبل الدعوة الى انتخابات مبكرة في الاقليم. ولجأ الرئيس الكاتالوني المقال كارليس بوتشيمون الى بروكسل هربا من الملاحقات القضائية. في 21 كانون الاول/ديسمبر أحرزت الأحزاب الانفصالية أكثرية مطلقة بعدد المقاعد في البرلمان الكاتالوني فيما جمع أنصار الوحدة مع اسبانيا أكثرية بعدد الاصوات.

لويس خيني (ا ف ب)

هزيمة الدولة الإسلامية: في 17 تشرين الاول/اكتوبر في سوريا، طرد تنظيم الدولة الاسلامية من الرقة في حملة عسكرية لـ"قوات سوريا الديموقراطية"، تحالف الفصائل الكردية العربية الذي تدعمه واشنطن. وفي في 9 كانون الاول/ديسمبر في العراق اعلنت بغداد الانتصار على هذا التنظيم المتشدد. لكن البلدين ما زالا يواجهان تحديات خطيرة بعد تدمير مدنهما واستمرار التهديد المتطرف. كذلك تعرضت بلدان كثيرة ولا سيما مصر وافغانستان واسبانيا وبريطانيا والصومال مجددا لهجمات دامية في العام الجاري من تنفيذ او ايحاء تنظيم الدولة الاسلامية او مجموعات متصلة بالقاعدة.

me_too#: في 5 تشرين الاول/اكتوبر اتهم عدد من النساء المنتج الذي يتمتع بنفوذ هائل في هوليوود هارفي واينستين بالتحرش الجنسي. وفي تبعات الفضيحة انطلق هاشتاغ #me_too مما دفع نساء ورجال تعرضوا لاعتداءات جنسية في حياتهم الى الكشف عنها فسقطت أسماء كثير من المشاهير كانوا قد ارتكبوا مثل هذه الاعتداءات ضد مرؤوسيهم وتوالت المعلومات عن اعتداءات جنسية وتحرشات واغتصاب في بلدان كثيرة وطالت الى جانب السينما عالمي الاعلام والسياسة.

الولايات المتحدة وإسرائيل تعلنان انسحابهما عن منظمة اليونسكو: في الـ 12 من نوفمبر، أعلنت إسرائيل أنها ستحذو حذو الولايات المتحدة بالانسحاب من اليونسكو، بعد قرار المنظمة بعدم عائدية الحرم القدسي الشريف لإسرائيل. جدير بالذكر أن إسرائيل كشفت أن أحد المندوبين العرب الذي لم تكشف عن هويته، كان على استعداد بالتصويت إلى جانبها لو أن التصويت سري.

سقوط موغابي في زيمبابوي: في 21 تشرين الثاني/نوفمبر استقال روبرت موغابي (93 عاما) بعد 37 عاما في الحكم بعدما تخلى عنه الجيش وحزبه، ليخلفه في الرئاسة نائب الرئيس السابق ايمرسون منانغاغوا.

ستيفان هونيس (اف ب)

مقتل الرئيس اليمني السابق: في الرابع من كانون الأول/ديسمبر لقي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح مصرعه رميا بالرصاص على يد مسلحين حوثيين، اعتقلوه وهو في طريقه إلى مسقط رأسه في سنحان جنوب العاصمة صنعاء. وأعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين مقتل صالح، وقالت في بيان بثته قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي إنه تم القضاء على ما سمتها مليشيا الخيانة والفتنة الداخلية، وبسط الأمن في العاصمة صنعاء. وقد أظهرت صور بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي جثمان الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح يحمله في بطانية مسلحون تابعون لجماعة الحوثي.

الرئيس الأمريكي يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل: في السادس من هذا الشهر، وقّع دونالد ترامب على قرار بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وسط مظاهرات واحتجاجات في عدة دول اعتراضا على القرار. إسرائيل رحّبت بهذا القرار، إلا أن الفلسطينيون أعلنوا عن "أيام غضب" في نهاية كل أسبوع، ما زالت مستمرة حتى الآن.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالسلطة الفلسطينية تستدعي سفيرها في واشنطن للتشاور
8المقال التاليروحاني لترامب: من يصف الشعب الإيراني بالإرهابي لا يحق له التضامن