Quantcast i24NEWS - وزير الداخلية المصري بعهد مبارك يخرج من السجن

وزير الداخلية المصري بعهد مبارك يخرج من السجن

العادلي خلال جلسة محاكمة العام الماضي
- (ا ف ب/ارشيف)
القضاء ألغى قرار محكمة جنايات في القاهرة من نيسان/ أبريل 2017 بحبس العادلي 7 سنوات

بعد أن حُبس لعدة أشهر قصيرة، عاد وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي الى مسكنه، بعد انتهاء اجراءات الافراج عنه من سجن طرة، مساء اليوم السبت، وذلك بعد أن قُبل طعنه على قرار حبسه لسبعة سنين.

وكانت قد ألغت محكمة النقض يوم الخميس الماضي، حكما بحبس العادلي 7 سنوات لاتهامات بالفساد المالي وقررت إعادة محاكمته أمام دائرة قضائية مغايرة.

وكانت محكمة جنايات في القاهرة قضت في نيسان/ أبريل 2017 بحبس العادلي 7 سنوات بعد أن أدانته مع عشرة مسؤولين سابقين آخرين في وزارة الداخلية باختلاس اكثر من ملياري جنيه مصري (حوالي 112 مليون دولار) خلال شغله منصب الوزير.

وقبلت محكمة النقض طعون المسؤولين العشرة الآخرين وقضت كذلك بإعادة محاكمتهم.

وكان تم القاء القبض على العادلي في الخامس من كانون الثاني/ ديسمبر الماضي بعد اختفائه من مقر اقامته لشهور عدة.

وكانت السلطات الأمنية فوجئت بعد صدور حكم محكمة الجنايات واجب النفاذ ضد العادلي بعدم تواجده بالمقر الذي كان من المفترض أن يمضي فيه فترة اقامته الجبرية المقررة له منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 ولم يتم التوصل لمكانه آنذاك.

وكان اللواء العادلي وزير الداخلية في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك قبل تنحي الأخير، وكان مسؤولا عن قوات الشرطة المصرية التي اتهمت بارتكاب تجاوزات كثيرة ساهمت في الانتفاضة التي اطاحت مبارك في 2011.

وبرئ العادلي وعدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب بقتل متظاهرين.

تعليقات

(0)
8المقال السابقنتنياهو لماكرون: "من يريد الاحتفاظ بالاتفاق النووي يفضّل أن يصححّه أولًا"
8المقال التاليالآلاف يتظاهرون في تل أبيب ضد الفساد السلطوي