الشرق الأوسط

الأزمة السورية

إنطلقت شرارة الأزمة السورية في مدينة درعا عندما قام الأمن باعتقال خمسة عشر طفلا إثر كتابتهم شعارات تنادي بالحرية على جدار مدرستهم بتاريخ 26 فبراير 2011 وفي خضم ذلك كانت هناك دعوة للتظاهر على الفيسبوك في صفحة لم يكن أحد يعرف من يقف وراءها استجابت لها شريحة كبيرة من الشعب السوري الذي حمل شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" لتتطور بعد ذلك هذه الأحداث إلى أزمة حرب أهلية دامية طالت عشرات الآلاف من أبناء الشعب السوري.