رئيس الشاباك يعارض اخراج الحركة الإسلامية عن القانون

Gadi Eisenkot, Moshe Ya'alon et Yoram Cohen
Ministère de la défense
رئيس جهاز الشاباك الاسرائيلي يعارض حظر الحركة الإسلامية-الشق الشمالي، ويقول ان نشاطها ليس إرهابيا

أبدى رئيس جهاز الأمن العام الاسرائيلي (الشاباك) يورام كوهين تحفظه خلال اجتماع للمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية على إعلان "الحركة الإسلامية-الشق الشمالي" حركة محظورة، وأوصى بعدم إخراجها عن القانون.

Ministère de la défense

هذا ونقلت صحيفة "هآرتس" عن وزير إسرائيلي القول إن رئيس الشاباك قال إنه "ليس لدى جهاز الأمن العام معلومات استخبارية أو أدلة تثبت ضلوع مباشر للحركة بالإرهاب"

ويرى كوهين وفقا لما نقله الوزير إن "مثل هذه الخطوة ليست عملية وليست ذكية بل إنها تؤدي إلى تعزيز ودعم الحركة"، وأشار إلى أن "الجناح الشمالي للحركة الإسلامية يضم في عضويته أكثر من عشرة آلاف شخص".

وأضاف كوهين أنه "يجب التركيز على ممارسة الضغوط على زعماء الجناح الشمالي بدلا من إخراجهم عن القانون، علما بأن هناك أدلة على ضلوعهم بالتحريض على العنف".

وأوصى كوهين بفحص مصادر تمويل الحركة الإسلامية في العالم العربي وأوروبا.

وأشارت التقارير إلى أن جهاز الأمن العام رفض التعقيب على هذا النبأ.

ويشار الى أن أقوال كوهين جاء خلال اجتماع للمجلس المصغر الأسبوع الماضي، لبحث ملف الحركة الإسلامية وإمكانية إخراجها عن القانون.

تعليقات

(0)
8المقال السابقدبابات ومدرعات من التحالف لدعم عمليات فك الحصار عن مدينة تعز اليمنية
8المقال التاليغدا الأربعاء أول أيام عيد الفطر السعيد