Quantcast i24NEWS - أبرز عناوين هذا الصباح في "نافذة على الصحافة العربية"

أبرز عناوين هذا الصباح في "نافذة على الصحافة العربية"

الصحافة العربية
نتابع واياكم فيما يلي اهم العناوين التي تتصدر أولى صفحات كبريات الصحف العربية ومقتطفات من افتتاحياتها

صحيفة "السفير" اللبنانية

برزت على الصفحة الرئيسية من الصحيفة العناوين التالية: "رسائل سعودية متضاربة بشأن سوريا" و ""حرب باردة سعودية ـ إيرانية نحو اللا عودة! الكويت تسحب سفيرها من طهران.. واجتماع وزاري خليجي السبت" و ""حزب الله ـ المستقبل: تصعيد حتى.. الحوار! بري قلق.. وسلام ينتظر.. وعون يتمسك بآلية الحكومة" و "عملية شبعا تحيّر إسرائيل: المقاومة لم تقل كلمتها الأخيرة".

وفي مقال تحت عنوان "اللغز الأميركي" كتب عبد الله بو حبيب، مؤكدا أن الولايات المتحدة غير مستعدة لخوض حرب كاملة ضد داعش تشمل قوات برية. وقال "في ما يتعلق بالحرب الراهنة ضد داعش في العراق وسوريا، قامت دول التحالف مجتمعة منذ بدء العمليات الجوية لغاية منتصف كانون الأول الماضي، بنحو تسعة آلاف غارة جوية، منها سبعة آلاف ـ حوالي 78% ـ قامت بها الولايات المتحدة منفردة. رغم هذه القوة العظيمة، لم تستطع أميركا حل مشاكل الشرق الأوسط؟ للقوة حدود. ماذا فعلت مثلاً مع إسرائيل الرافضة كل أنواع الحلول والتسويات؟ هل ترسل جيشها لإنهاء داعش؟ ماذا عن حرب اليمن اللاإنسانية؟ ماذا عن كوريا الشمالية المتمردة على النظام العالمي"؟

صحيفة "رأي اليوم" الالكترونية

طالعتنا الصحيفة الالكترونية لصاحبها عبد الباري عطوان هذا الصباح بالعناوين التالية: "مسؤول أمريكي: توتر العلاقات بين إيران والسعودية لم يؤثر على الحرب ضد الدولة الاسلامية" و "الجبير: سنواصل دعم الشعب السوري عسكريا وسياسيا واقتصاديا حتى يتمكن من نيل حقوقه.. دي ميستورا: التوترات الاخيرة في المنطقة لن تؤثر سلبا على عملية السلام السورية" و "إيران: قطع السعودية علاقاتها الاقتصادية لن يؤثر علينا بقدر تأثيره عليها والميزان التجاري يميل لصالح طهران" و"مجلس التعاون الخليجي يعقد اجتماعاً استثنائياً السبت برئاسة السعودية لبحث الاعتداء على سفارة الرياض في إيران" و"أوباما يبكي خلال حديثه على الإصلاحات الرامية للسيطرة على السلاح.. ورئيس مجلس النواب الأمريكي: أوباما يلاحق المواطنين الأكثر التزاما بالقانون".

صحيفة "الأهرام" المصرية

وقالت اكبر صحيفة في الشرق الأوسط، في عددها الصادر صباح اليوم: "مصر بوابة التكنولوجيا ومركز الإبداع بالمنطقة .. السيسى: الارتقاء بمهارات الشباب وتنمية الصناعات.. وإشادة بمايكروسوفت" و "القوات المسلحة تواصل مسيرة البناء على كل الاتجاهات .. صبحي يتفقد مشروعات هضبة الجلالة البحرية" و "وفد اقتصادي يضم رؤساء 25 شركة إيطالية يزور القاهرة الشهر المقبل .. مصر تهدف لجذب الاستثمارات في مجالات تكنولوجيا المعلومات وصناعة البتروكيماويات" و"الكويت تستدعى سفيرها بطهران ..ومجلس الأمن يندد بالاعتداء على السفارة والقنصلية السعودية".

وتحت عنوان "مشروعات تسابق الزمن" طالعتنا الصحيفة المصرية العريقة في كلمتها الرئيسية عن أحدث المشاريع التي تسعى مصر لإتمامها مشيدة بزيارة الفريق أول صدقي صبحي الى أحد المواقع لمتابعة التطورات في المشاريع الصناعية والسياحية التي تعمل القوات المسلحة عليها، مؤكدة أنه "مهما يكن حجم الغل والحقد والضغينة في نفوس الأشرار الذين لا يريدون لهذا الوطن أي خير، والذين نعرفهم جميعا، وها نحن كل يوم، بل في كل ساعة، نسمع ونري ونقرأ عن مشروعات جديدة هنا وهناك، تستوعب المزيد من الأيدي العاملة، وتوفر فرص العمل للشباب، وتعيد الأمل".

صحيفة "الوطن" الكويتية

ابرزت الصحيفة الكويتية على صدر صفحتها الأولى هذا الصباح العناوين التالية: "الكويت تحتج رسميًا على اقتحام السفارة السعودية، سلمت سفير إيران لديها مذكرة احتجاج إثر الاعتداء واستدعت السفير الكويتي" و "العيسى: معظم مزوري الشهادات يعملون في الخاص، سنعمل على تلافي ملاحظات ديوان المحاسبة" و "القوى العاملة تلغي الضمان المالي عن عمالة القطاع الأهلي وتبقيها على المشاريع الحكومية" و "مصر: قطعنا العلاقات مع طهران منذ 27 عاماً، نرفض التدخل في الشأن الداخلي للمملكة".

وواصلت الصحيفة الكويتية هجمتها على النظام الايراني، فتحت عنوان "الزنادقة وحديث الإفك" الذي كتبه عبدالله الهدلق، جاء أن "عُصبةٌ من الأفَّاكين والدَّجالين والزنادقة والناعقين هنا وهناك اعترضوا على حُكم الله ورسوله والقصاص العادل في شرذمة إرهابية ٍضالة حاربت الله ورسوله وسَعَت في الأرض فساداً يتقدمهم نمر النمر ، وروَّجَ الأفاكون الزنادقة الأكاذيب وأشاعوا حديث الإفك عن المملكة العربية السعودية وقضائها النزيه العادل وإجراءات تنفيذ قصاص الله العادل في الإرهابيين".

صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية

وجاء في مقدمة صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن والمقربة من السعودية، العناوين التالية: "تخبط في طهران - وتوجه خليجي لتعليق الاتفاقيات" و "أبو رميثة - سفاع داعش - هندوسي تحوّل الى الإسلام" و "اعتداء إرهابي يستهدف حافلة لنقل موظفي أرامكو في القطيف" و "مشروع الدستور الجديد للجزائر: تقييد فترات" و"بعد نجوميته لاعبا… أنظار العالم على زيدان مدربا".

وفي زاوية الرأي كتب رئيس تحرير صحيفة "الشرق الأوسط" السابق - الكاتب طارق الحميد مقالا بعنوان "نمر هو فارس الشيعي"، قال فيه عن إعدام الشيخ نمر النمر، إن "نمر هو فارس بن شويل الشيعي، كلاهما محرض ومبرر للإرهاب، وكانا يدعوان ويبرران لهدم الدولة والولاء لكيانات خارجية ومتهوران بالتحريض على العنف. فارس السني، كان يدعو للولاء لأسامة بن لادن ولذلك برر، وأفترى بقتل رجال الأمن".

تعليقات

(0)
8المقال السابقمارتن انديك: "نتنياهو قال لي لو لم يقتل رابين لمات سياسيا فاشلا"
8المقال التاليمداهمات واسعة في البلدات العربية بحثا عن نشأت ملحم