Quantcast i24NEWS - جدل واسع حول إزالة اسم نشأت ملحم من قائمة الشهداء الفلسطينيين

جدل واسع حول إزالة اسم نشأت ملحم من قائمة الشهداء الفلسطينيين

Nashaat Melhem, l'auteur présumé de la fusillade meurtrière vendredi 1er janvier 2016 à Tel Aviv
ناشطون يدشنون هاشتاغ #الشهيد_150_غصبن_عنكم للسخرية والتعبير عن غضبهم من إزالة اسم نشأت من القائمة

هذا وتسببت إزالة وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله اسم نشأت ملحم من قائمة "الشهداء الفلسطينيين" في الهبة الحالية بجدل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، التي سخرت من قرار وزارة الصحة.

وحاولت الوزارة الفلسطينية تبرير إزالة اسم نشأت من قائمة "الشهداء الفلسطينيين"، بقولها إن "عدم إدراج اسم الشهيد نشأت ملحم، في قوائمها لا يعني إسقاط هذه الصفة عنه، بل هو من أغلى الشهداء واسمه حُفر بدمائه الطاهرة".

وقال أحد المغردين "إن عشت فعش حرا، أو مت كنشأت". وقال آخر "وداعا أيها البطل"، بينما كتب آخر "نشأت ملحم من قوات النخبة الفلسطينية"، وقال آخر " من العار أن تقوم الوزارة بذلك"، وتتالت التغريدات "فاحتفظوا بالارقام لكم واشبعوا خزي وعار على جهلكم ، فإنه لقب بالشهيد عند ربه و كفى بالله شهيدا عليه"، وقال آخر "عندما تصبح الخيانة وجهة نظر ..!" وقال آخر "لو كان كل العرب نشأت لما نشأت اسرائيل"، وغيرها...

وأشارت وزارة الصحة، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، أن توثيقها لأسماء الشهداء الفلسطينيين محصور في نطاق عملها الرسمي، ومسؤولياتها بالضفة الغربية، والقدس الشرقية، وقطاع غزة. وبالرغم من ذلك فإن اسم مهند العقبي الذي نفذ عملية إطلاق نار في بئر السبع الشهر الماضي وقتل لاحقا مدرج ضمن القائمة.

وقالت الوزارة "إننا نعتز بأهلنا الفلسطينيين في أراضي 1948، ونفخر بتضحياتهم التي سطرها التاريخ وإنجازاتهم في كافة الأصعدة، الفكرية، والعلمية، والوطنية، وإن أيًا كان لا يستطيع إنكار انتمائهم الأصيل لوطنهم الأم فلسطين".

ودشّن ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي حملة #الشهيد_150_غصبن_عنكم، في إشارة الى أنه الفلسطيني رقم 150 الذي يقتل بنيران قوات الأمن الاسرائيلية خلال الهبة الفلسطينية الحالية التي يسميها البعض "انتفاضة القدس" التي انطلقت في تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

وكانت قد أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في السابق أن مع مقتل ملحم "ارتفع عدد الشهداء إلى 150، بينهم 29 طفلاً وطفلة وسبع سيدات، خلال مائة يوم من الأحداث في الأراضي الفلسطينية". ومن بين القتلى 22 قتيلا من قطاع غزة و2 من فلسطينيي الداخل.

وكانت قد أعلنت الشرطة الإسرائيلية عصر أمس الجمعة عن مقتل المشتبه به في تنفيذ عملية تل أبيب الأسبوع الماضي نشأت ملحم بعدما أطلقت النار عليه خلال عملية مداهمة لقريته العربية عرعرة الواقعة وسط إسرائيل. وأشارت الأنباء الأولية الواردة إلى أن أهالي قرية عرعرة سمعوا دوي إطلاق نار، فيما تناقلت الأنباء عن وقوع تبادل إطلاق نار بين المشتبه به ملحم عندما كان يتحصن في أحد أحياء قريته. 

تعليقات

(0)
8المقال السابقمجهولون يدنسون مقبرة دير بيت جمال غرب القدس ويحطمون شواهد القبور
8المقال التالينتنياهو: سنصل الى كل من يسعى الى قتل الاسرائيليين