Quantcast i24NEWS - نتنياهو يأمر بوضع خطة لتطبيق القانون في البلدات العربية داخل إسرائيل

نتنياهو يأمر بوضع خطة لتطبيق القانون في البلدات العربية داخل إسرائيل

استمرار أعمال التفتيش واعتقالات جديدة في عرعرة
ynet
إسرائيل تمتنع عن تسليم جثمان نشأت ملحم إلى عائلته لدفنه "تخوفا من تحول جنازته إلى تظاهرة داعمة للإرهاب"

إلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، على خلفية عملية إطلاق النار في تل أبيب الأسبوع الماضي وطلب منه تحضير خطة لتطبيق وفرض القانون في الوسط العربي. وشارك في الجلسة كلا من المفتش العام للشرطة، روني الشيخ، رئيس الشاباك يورام كوهين، ومدير عام مكتب رئيس الحكومة إيلي غرونر.

وخلال الجلسة تم وضع الخطوط العريضة للخطة المطلوبة: إقامة محطات جديدة للشرطة في البلدات العربية، نشاط شرطي متواصل في محطات الشرطة، تطبيق قوانين البناء غير المرخص وجمع الأسلحة غير القانونية.

وجرى الاتفاق على أن يكون مدير مكتب رئيس الحكومة الشخص المسؤول عن إيجاد مصادر تمويل للخطة. وقال نتنياهو خلال الجلسة إن تجنيد العرب في إسرائيل لجهود تطبيق القانون هو ضرورة ملحة، وأن الحديث بالأساس عن خطة من شأنها أن تصب في مصلحة السكان العرب في البلدات العربية داخل إسرائيل.

تتخوف وزارة الأمن الداخلي في إسرائيل من تحول جنازة نشأت ملحم، منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب والتي أسفرت عن مقتل 3 أشخاص قبل أكثر من أسبوع إلى "تظاهرة تحريضية وداعمة للإرهاب"، وقررت إلغاء تسليم جثمانه اليوم الأحد إلى ذويه وأقاربه بهدف دفنه اليوم في قرية عرعرة. وبحسب وزارة الأمن الداخلي فإن الشرطة تريد أن تتأكد بأن لا تتحول جنازة نشأت ملحم إلى تظاهرة "داعمة للإرهاب".

وقال أحد أقارب ملحم في مقابلة: "نحن نطلب تسليم الجثمان لأننا نريد أن ننهي القصة. لماذا يحتجزون الجثة؟ نشأت مات وجثته لا تشكل أي خطر على الجمهور". وأضاف أحد سكان القرية: "ما دامت العائلة لم تتلق الجثمان فإن الناس سيواصلون الحديث عما جرى مع نشأت ملحم. على الشرطة أن تستجيب للأهالي وأن تقوم بتسليم الجثمان من أجل دفنه وعودة الحياة الطبيعية إلى القرية".

وأفرجت المحكمة اليوم الأحد عن والد وشقيق نشأت ملحم منفذ عملية إطلاق النار في شارع ديزنكوف بمدينة تل أبيب. وبحسب القرار أفرجت الشرطة عن والد وشقيق نشأت وأبقتهم رهن الاعتقال المنزلي في بيتهم بقرية عارة. وفي غضون ذلك، اقتحمت قوات الشرطة اليوم حي الظهرات بقرية عرعرة وقامت باعتقال مشتبه آخر من عائلة ملحم.

وشنت قوات الأمن حملة اليوم على بيت عائلة ابن عم والد نشأت ملحم وقامت بتفتيش البيت بصورة دقيقة. وروى أحمد ملحم، الناشط السياسي والاجتماعي وقريب عائلة ملحم أن قوات الأمن قامت بإغلاق المنطقة القريبة من البيت وفتشته وقامت باعتقال شخص من أقارب نشأت ملحم. وبحسب الرواية فإن صاحب البيت ويدعى عادل ملحم رد على التفتيش بالبكاء والصراخ بسبب التخريب الذي أحدثته أعمال التفتيش في بيته. وقال أحمد ملحم: "حتى السيارة التي وقفت خارج البيت تضررت بسبب أعمال التفتيش. كان من الممكن القيام بذلك بصورة أخرى". ووصف سكان القرية تصرفات أفراد الشرطة بأنها "انتقامية" ضد أهالي القرية وأشاروا إلى أن "هذا عار على الشعب اليهودي، وأن على السلطات أن تعلم أن في السماء رب واحد".

ynet

وقررت محكمة الصلح في مدينة حيفا الإفراج عن الأب وشقيق نشأت ملحم بظروف مقيدة، وذلك بعد اعتقالهم في الأسبوع الماضي بشبهة قيامهم بمخالفات من بينها التسبب بالموت العمد والمساعدة في ارتكاب جريمة.

وأشار محمد ملحم والد نشأت ملحم أنه لم يتعاون مع ابنه. وقال: "لو تعاون معه، لما كنت لأكون هنا". وأضاف أنه ليس بغاضب على اعتقاله وأن رجال الشاباك تصرفوا معه بمنطق وقاموا بوظيفتهم على أكمل وجه. إلى ذلك قال ملحم إنه يدعو جميع وسائل الإعلام إلى بيته "ليعلموا من هو ملحم، من هو الأب، من هي العائلة وأن لا يفكروا بما اعتقدوا في بداية الأمر".

وقال المحامي علي سعدي، والذي عين يوم الخميس كمحام للمشتبهين، مع انتهاء المداولات وقرار إطلاق سراح اثنين من المشتبهين، إن المدعي العام قد وافق على إطلاق سراح اثنين من المشتبهين لمدة 10 أيام وإبقائهم رهن الاعتقال المنزلي ودفع مبلغ 5000 شاقل عن كل واحد منهم. وأشار المحامي: "لا يوجد أي إثباتات ضد المشتبهين، وقد قدما المساعدة للشرطة منذ اليوم الأول. وأضاف المحامي أن الشرطة أرادت منذ اليوم الأول الضغط على العائلة، وأن "والد نشأت ملحم أراد منذ اليوم الأول أن يتم القبض على ابنه".

ynet

ومددت الشرطة أيضا اعتقال أحد أقارب نشأت ملحم، وقامت بتمديد اعتقال أحد سكان القدس الشرقية أيضا بنفس القضية لمدة يومين آخرين. وكانت قوات الأمن قد قتلت نشأت ملحم يوم الجمعة الماضي بعد تبادل إطلاق نار مع القوات الخاصة بالقرب من بيت عمته في بلدة عرعرة شمال إسرائيل. ونجحت الشرطة في تعقب نشأت ملحم بعد أن تلقت اتصالات من بعض السكان حول مشاهدته في الحي، كما وساعد السكان في القبض عليه.

وكانت الشرطة قد اعتقلت 5 أشخاص من عرعرة بشبهة مساعدة ملحم في الهرب والاختباء من قوات الأمن الإسرائيلية. ومددت محكمة الصلح في مدينة حيفا يوم أمس اعتقال 4 من بينهم حتى يوم الثلاثاء فيما مددت اعتقال الخامس حتى يوم غد الاثنين.

وتتهم الشرطة المشتبهين بالمساعدة في تنفيذ جريمة والانتماء إلى تنظيم محظور. وفي المقابل، قررت وزارة الأمن الإسرائيلية الاعتراف بالقتلى الثلاثة في العملية التي قام بها نشأت ملحم كمصابي عمليات عدائية.

بمساهمة: صحيفة هآرتس

تعليقات

(0)
8المقال السابقإيران تقلص دعمها المالي لحركة الجهاد الإسلامي على خلفية الأزمة في اليمن
8المقال التاليالقوات العراقية تخلي مئات المدنيين من الرمادي