Quantcast i24NEWS - الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة داعش على الحدود مع سيناء

الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة داعش على الحدود مع سيناء

الحدود الاسرائيلية مع مصر
تستعد إسرائيل للمرحلة التي يقرر فيها تنظيم داعش في سيناء توجيه أسلحته نحوها لكي تتمكن من التصدي بقوة

يسود الهدوء المشوب بالتوتر الحدود الإسرائيلية مع مصر خلال العام الأخير، غير التهديد والاخطار تتعاظم من جهة صحراء سيناء وهو ما ادركه الجيش الإسرائيلي وفق مصادر عسكرية إسرائيلية، وادرك ايضاً ان ذلك قد يؤثر مستقبلا بصورة مباشرة على إسرائيل ولا سيما على البلدات الإسرائيلية المحاذية للحدود مع مصر.

 هذا وتلاحظ يوميا اشتباكات على الجانب الآخر في شبه جزيرة سيناء المحاذي للحدود بين المسلحين المتشددين الموالين لتنظيم داعش وقوات الامن المصرية. ونظرا للمخاوف بأن نيران القصف قد تتوجه في لحظة ما نحو إسرائيل، اجرى الجيش الإسرائيلي تجديدات كثيرة على المنشآت العسكرية المتواجدة على طول الحدود، وهو تجديدات يتم الكشف عنها لأول مرة اليوم.

لقد استبدلت قيادة جبهة الجنوب الإسرائيلية ثلاث مرات برامج إدارة المعارك وأدرجوا عليها تعديلات جديدة. وشملت هذه التعديلات تحديث اعداد الجيش للتصدي لجيش معاد، يقاتل من داخل مناطق سكنية، وهي الحالة التي يتدرب عليها الجنود الإسرائيليون حاليا كما انه يتدرب على التعامل مع تسلل خلايا من تنظيم داعش عبر الحدود واختبائهم في المزارع المحاذية للحدود المصرية. فقد تم تعزيز القوات الإسرائيلية المرابطة في هذه البلدات وتم تزويد الجنود بملابس خاصة واقية من التهديد المحتمل.     

الى هذا فقد ازداد عدد القوات المرابطة في هذه المنطقة بصورة ملحوظة: فقد تم نصب دبابات على مقربة من السياج الحدودي كما تم نشر عدة بطاريات للمدفعية في المنطقة. الى ذلك تجرى تدريبات مشتركة بين القوات البرية وسلاح الجوي.  

ويمكن ملاحظة هذه التغييرات من خلال المعدات العسكرية التي يتحرك بها سلاح المشاة في تلك المنطقة: سيارات جيب من نوع "هامر" مصفح، وقد نصبت على اسقفها مدافع رشاشة.  

ويقول مسؤول رفيع في قيادة الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي: "لم يصل تنظيم داعش حتى الآن الى السياج الحدودي، لأنه يركز قتاله ضد القوات المصرية، وهذا هو خياره. لقد أدرك المصريون خلال الأشهر الستة الأخيرة ان الحرب بين الجيوش النظامية قد ولت من التاريخ، وصارت الحروب الحالية تدور بين الجيش النظامي وتنظيمات إرهابية".

ويضيف ذات المسؤول: "لقد عززنا من مواقعنا على امتداد الحدود الإسرائيلية مع مصر التي تمتد الى 220 كيلومترا وذلك قبل ان نتلقى أي ضربة من العدو. وقد شمل التعزيز كل أنواع القتال اثناء الحرب وفقا للتهديدات المحتملة، كما تم استبدال الأوامر وسيتم مواءمتها حسب الظروف حين تقتضي الضرورة ذلك.

وحذر المسؤول العسكري الإسرائيلي في ختام حديثه تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء من ان توجيه سلاحه ضد إسرائيل يعني انه سيتعرض لضربات فتاكة وسريعة لم يعرف مثيلا لها لغاية الآن.

تعليقات

(0)
8المقال السابقدفن جثمان نشأت ملحم منفذ عملية تل أبيب ليلا في مقبرة عرعرة
8المقال التاليتوقيف مشبوه على علاقة باعتداء اسطنبول في تركيا