Quantcast i24NEWS - إسرائيل: حزب الليكود يقر إجراء انتخابات تمهيدية مبكرة ويختار رئيسا لمركزه

إسرائيل: حزب الليكود يقر إجراء انتخابات تمهيدية مبكرة ويختار رئيسا لمركزه

نتنياهو أثناء حديثه أمام منتدى سبان في واشنطن
يوتيوب
يتوقع أن تجري الانتخابات التمهيدية على زعامة حزب الليكود الحاكم في 23 شباط/ فبراير المقبل، كما أقر الأعضاء

تنبى أعضاء مركز حزب الليكود اقتراح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتبكير الانتخابات التمهيدية لزعامة الحزب، الأمر الذي يرجح كفته للفوز برئاسة الحزب من جديد وعلى الأرجح سيضمن هذا الموقع لنفسه حتى 2023 على الأقل، في ظل غياب مرشحين بارزين آخرين.

ويتوقع أن تجري الانتخابات التمهيدية على زعامة حزب الليكود الحاكم في 23 شباط/ فبراير المقبل، كما أقر أعضاء مركز حزب الليكود.

وقد يشير تبكير الانتخابات التمهيدية في الحزب الحاكم في اسرائيل الى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يخشى على موقعه، خصوصا وانه يترأس ائتلاف حكومي ضيق مكوّن من 61 عضو كنيست (من أصل 120 عضو في البرلمان الاسرائيلي). وهذا الائتلاف الهش يشكل مصدر قلق كبير لرئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يواجه معارضة داخلية أيضا داخل الحزب، ومن أبرز الشخصيات التي تهدد نتنياهو وزير الداخلية السابق جدعون ساعر الذي يعتبر من أبرز الوجوه الصاعدة في حزب الليكود، والذي استقال من العمل السياسي ودارت شائعات حول احتمال منافسته لرئيس الوزراء الإسرائيلي على زعامة حزب الليكود.

وقد مارس نحو 82% من أعضاء مركز الليكود البالغ عددهم نحو 3600 عضو حقهم باقتراع رئيس للمركز. علما أن في الانتخابات التمهيدية لانتخاب رئيس للحزب يشارك كافة أعضاء الحزب المسجلين.

في غضون ذلك اختير وزير الرفاه الاجتماعي حايم كاتس المقرب من نتنياهو رئيسا لمركز الحزب، ليستبدل الوزير السابق داني دانون في المنصب والذي تم تعيينه سفيرا لاسرائيل في الامم المتحدة.

وتغلب كاتس في التصويت بفارق 250 صوتا فقط على رئيس الائتلاف الحكومي عضو الكنيست تساحي هنغبي، وعضو الكنيست دودي أمساليم ونائب الوزير يارون مازوز.

وقال كاتس عقب فوزه "باشر حزب الليكود اليوم بعملية استفاقة ومن هنا سنمضي ونعزز قوتنا، سنتكتل لجل غنجاح الحزب والحفاظ على إسرائيل. غدا يوم جديد سنقوم بترتيب أوراق المركز ونقويه ونعمل على رص صفوف الفروع. مركز الحزب هو قلب الحركة والقوة التي تقودها للإنجازات والنجاح".

ويعتبر اختيار كاتس لرئاسة مركز الليكود والذي يضم الناشطين المركزيين في الحزب، عمليا فشلا لنتنياهو، إذ أنه دعم المرشح الآخر - رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست - تساحي هنغبي.

وكان قد علل نتنياهو تقديم الانتخابات التمهيدية بقوله "نريد أن نكون جاهزين لأي سيناريو. اذا طرأ أي شيء ووجدنا أنفسنا وسط سيناريو انتخابات سنكون مستعدين. فنحن في ائتلاف من 61 عضوا فقط".

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي وصفته مجلة "تايمز" الأمريكية بـ"الملك بيبي" King Bibi، يترأس الحكومة الاسرائيلية للدورة الرابعة، بعد فوز حزبه في الانتخابات الأخيرة التي عقدت في آذار/ مارس 2015 بالانتخابات البرلمانية الإسرائيلية وتشكيله الحكومة.

إقرأ أيضا:

مقابلة مع زعيم المعارضة يتسحاق هرتسوغ: مهما فعل، لا تصفوه باليساري

Gil Yohnan,Ynet

تعليقات

(0)
8المقال السابقوفاة امرأة إسرائيلية بعد إصابتها بفيروس انفلونزا الخنازير
8المقال التاليإسرائيل تتهم مردخاي فعنونو بانتهاك شروط الإفراج عنه