Quantcast i24NEWS - وزير المالية الإسرائيلي يهدد بالاستقالة ان لم يتم تمرير قانون الميزانية

وزير المالية الإسرائيلي يهدد بالاستقالة ان لم يتم تمرير قانون الميزانية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو (يمين) في حديث مع وزير المالية موشي كحلون في 31 كانون الثاني/يناير 2016
عمير كوهين (تصوير مشترك/اف ب/ارشيف)
ازمة "قانون التجنيد" تهدد الحكومة وتهدد قانون الميزانية الذي ربطت الأحزاب المتشددة التصويت عليه مع قانون التجن

هدد وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحالون اليوم الاثنين من انه لن يتمكن من الاستمرار بمزاولة عمله في منصبه ما لم تتم المصادقة على الميزانية العامة، جاء ذلك في اعقاب الخلاف داخل الائتلاف الحكومي حول مشروع "قانون التجنيد" الذي تطالب الأحزاب المتشددة بالمصادقة عليه.

وقال كحالون :" هذه الميزانية من اقوى الميزانيات وافضلها اجتماعيا التي مرت في إسرائيل. وتتضمن كافة الوسائل التي طالبنا بها. ان لم تمر حتى نهاية هذه الدورة، فلا يوجد عندي تفويض من الناخب، لذلك فانا لا اعرف كيف يمكنني العمل كوزير للمالية".

وأوضح كحالون خلال اجتماع حزب "كولانو" اليوم  بأن الائتلاف الحكومي وكافة رؤساء الأحزاب الأعضاء فيه وافقوا بان يمر مشروع قانون الميزانية في الدورة الحالية، وقال :"نحن نصر على هذا، نحن لا نعتقد بانه يجب علينا خوض انتخابات مبكرة لا يوجد حاجة لهذا. هذه الحكومة تعمل وتنشط بشكل ممتاز ويجب ان تستمر حتى نهاية فترتها تشرين ثاني/نوفمبر 2019. من يريد ان يجرنا الى انتخابات مبكرة فانه يمس بالجمهور، الاقتصاد والاستقرار".

وأضاف :"لا أستطيع بان أتوجه الى جمهوري وأقول لهم بان قانون الميزانية لم يمر لانه لا يوجد اتفاق على قانون التجنيد، لقد ارتكبوا خطأ كبيرا بان ربطوا بين مشروع قانون الميزانية وقانون التجنيد".

من جانبة انتقد وزير الامن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان خلال جلسة حزب "يسرائيل بيتنو" اليوم محاولة تعجيل مشروع قانون التجنيد واصفا الامر بالـ"السرقة". وقال :"موقف يسرائيل بيتنو واضح جدا، وهي دعم مشروع القانون المهني الذي يعمل على اعداده وزارة الامن، ولا باي شكل لاي تلاعب دستوري لاطراف لها مصلحة".

وتابع :"نحن غير مستعجلين سنحارب داخليا حتى الرمق الأخير، لكن في حال جرى تمرير القانون بالنسخة التي يتحدثون عنها حاليا، لن يكون لنا خيار الا ان نقوم ونستخلص الاستنتاجات آمل ان يكون العقل القويم هو من يرشدنا جميعا".

في المقابل هاجم النائب يائير لابيد رئيس حزب "يش عاتيد" مشروع قانون التجنيد ووصفه بانه "مشروع قانون التهرب من الخدمة" وهو "إهانة للدولة، إهانة لكل جندي إسرائيلي، إهانة لتوراة إسرائيل" وأوضح "ان الحديث لا يدور هنا عن جدال بين القيم والمبادئ"، انما  الحديث عن :"مجموعة من السياسيين الوقحين الذين لا يكترثون لتفريق الشعب الإسرائيلي حتى يحصلوا على الاهتمام".

بمساهمة (كان)

تعليقات

(0)
8المقال السابقألف كيلومتر مربع بـ10 مليار دولار: صندوق سعودي مصري يسعى لتطوير السياحة في جنوب سيناء
8المقال التاليالبيت الابيض يعلن استقالة غاري كون المستشار الاقتصادي لترامب