Quantcast i24NEWS - الفلسطينيون يطالبون بالاعتراف في مخطوطات البحر الميت كإرث فلسطيني

الفلسطينيون يطالبون بالاعتراف في مخطوطات البحر الميت كإرث فلسطيني

مخطوطات قمران او مخطوطات البحر الميت
من سلطة الاثار الاسرائيلية
الوفد الفلسطيني يطالب بالاعتراف بعدد من المواقع الأثرية التي سيطرت إسرائيل عليها بعد حرب 1967 كإرث فلسطيني

أفادت صحيفة معاريف بأن الفلسطينيون تقدم بطلب لإدارة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، للاعتراف بمخطوطات البحر الميت كإرث فلسطيني، وذلك استعدادا للجلسة التي ستعقدها إدارة المنظمة في الصيف الوشيك. وانتخبت اليهودية الفرنسية أودي أزولاي رئيسة لليونسكو قبل أشهر.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأربعاء الفائت، ما أثار استياء واسعا لدى الفلسطينيين والعالم بشكل عام.

وعثر راعيان فلسطينيا بالصدفة على أكثر من 850 مخطوطة قديمة للكتاب المقدّس وكتب أخرى، في جرارات فخارية في 11 كهفا تقع في وادي قمران شمالي البحر الميت، في الأعوام ما بين 1947 و1956. وعند احتلال إسرائيل للضفة الغربية في العام 1967 أصبح موقع خربة قمران تحت السيطرة الإسرائيلية. وقامت إسرائيل بنقل مخطوطات البحر الميت من متحف الآثار الفلسطيني إلى متحف "معبد الكتاب" في القدس الغربية، كما تتواجد بعض هذه المخطوطات في الولايات المتحدة وألمانيا.

ويستند الفلسطينيون إلى أن المخطوطات عثرت في منطقة البحر الميت، المصنّف عالميا " بمنطقة محتلة"، ويعود للدولة الفلسطينية التي تمتلك مقعدا كاملا في يونسكو.

وألغى " بيت التوارة" في فرانكفورت، الأسبوع الماضي، معرضا للمخطوطات كان سيقام خريف العام 2019، بسبب رفض الحكومة الألمانية ضمانات لإعادتهن لإسرائيل، إذا تقدم الفلسطينيون بدعوى ملكية عليهن.

وسبق لليونيسكو أن اتخذت قرارا في أكتوبر / تشرين الأول 2016 باعتبار الحرم القدسي الشريف وحائط البراق (المبكى)، إرثا إسلاميا مقدّسا، وبذلك فإنها قطعت أي علاقة لليهود هناك، وهو ما جرى في يوليو من العام الجاري 2017، مع الحرم الإبراهيمي في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

تعليقات

(0)
8المقال السابقتقرير: امير سعودي مقرب لبن سلمان اشترى لوحة دافنشي بـ450 مليون دولار
8المقال التالييونسكو تضم بيتزا نابولي وفن نقش قديم في السعودية لتراثها العالمي