Quantcast i24NEWS - الشاعر الاسرائيلي غيفين يتراجع عن تشبيه عهد التميمي بالصبية آنا فرانك

الشاعر الاسرائيلي غيفين يتراجع عن تشبيه عهد التميمي بالصبية آنا فرانك

الشاعر الاسرائيلي يونتان غيفن
صورة عن صفحة فيسبوك
غيفن الذي قارن بين عهد التميمي وفتاة يهودية هربت من النازيين، يعتذر عن هذا التشبيه ويقول إنها تشبه غال غادوت!

قدّم الشاعر الإسرائيلي يوناتان غيفن "اعتذارا" على مقارنة الصبية الفلسطينية عهد التميمي المتهمة بالاعتداء على جنود إسرائيليين بالصبية اليهودية آنا فرانك التي تحولت الى اسطورة بعدما اشتهرت بمذكراتها التي دونتها في مخبئها في هولندا إبان مطاردة النازيين لليهود في سنوات الأربعين.

وقال غيفن يوم السبت "هذا كان خطأ وأنا أعتذر" خلال حفل له في مدينة وسط إسرائيل. ويأتي هذا "الاعتذار" المقدم بعد أن أثارت عدة أبيات شعر كتبها على صفحته على فيسبوك، عاصفة في إسرائيل ولاقت انتقادات سياسيين ومسؤولين إسرائيليين.

وحاول وزير الامن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بإلزام إذاعة الجيش الإسرائيلي بالكف عن استضافة الشاعر الإسرائيلي يونتان غيفن او إسماع أي من أشعاره على أثير الإذاعة المذكورة، لكنّ المستشار القضائي للحكومة منعه من تنفيذ ذلك، لكنّ وزراء عدة، بينهم وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغف قالت إنه "تخطى الخطوط الحمراء".

وأشار غيفن الى أنه "بالغ" عندما قارن الصبية الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاما بالصبية اليهودية الهاربة من النازيين، مضيفا "في يوم ذكرى المحرقة العالمي إقول إن هذه المقارنة كانت خاطئة، لا يوجد علاقة بين الحدثين، كان علي أن أصف عهد التميمي مع بطلة فيلم ووندر وومان وبطلته غال غادوت".

وغال غادوت، هي بطلة فيلم "المرأة الخارقة – ووندر وومان" الذي لقي شهرة كبيرة مؤخرا، فيما تدعو منظمات مقاطعة إسرائيل الى عدم عرض الفيلم في العالم العربي كون بطلته إسرائيلية.

وشنّ هجوما على وسائل الاعلام الإسرائيلية التي وصفها بـ"القمامة" بعدما سألته مشاركة في الحفل لماذا اختار تقديم اعتذاره في حفل مغلق أمام وسائل الإعلام. وقال أمام الحضور "هم يبحثون عن القيل والقال وتصويري على أنني أحمق. أنا أحبكم، لكني أكرههم، فليبرمان (وزير الأمن الإسرائيلي – المحرر) قاطعني، أناس كثيرون يصفونني بأنني سكّير ويقاطعونني".

وقال غيفن بغضب للجمهور المشارك في الحفل عن وسائل الإعلام: "كانوا يأتون إلى بيتي لمدة أسبوع، وكان مكتبي مليئا بالمصورين والصحفيين"، مضيفا: "لم أفتح الباب أو أشتري الأكل أسبوعا كاملا لأنني كنت لست معنيا بالتعامل مع وسائل الإعلام"، كما وقال لجمهوره أنه يوم أمس فقط، بثت اذاعة الجيش الإسرائيلي أول أغنية من كلماته منذ العاصفة التي أثارها في أبيات شعره حول عهد التميمي.

وأكد غيفن أمام الحضور أن "القصد من وراء أبيات شعره هو تذكير الشعب الإسرائيلي بالاحتلال الإسرائيلي"، مضيفا أمام الحضور "نحن نحتل شعبا آخر.. اللعنة".

ومن أبيات الشعر التي نشرها يونتان غيفن على حسابه على شبكة التواصل الاجتماعية "انستغرام" جاء فيها (ترجمة بتصرف):

"صبية جميلة في الـ 16 من العمر

قامت بعمل سيء،

وحين توغل جندي إسرائيلي فخور الى بيتها

صفعته على وجهه.

انها ولدت وسط هذا،

وهذه الصفعة

حملت 50 سنة احتلال واذلال،

وحين تقص حكاية النضال،

فإن عهد التميمي ذات الشعر الأحمر،

كما صفع داوود جوليات،

ستصطف الى جانب

جان دارك وحنا ساشا وآنا فرانك"

تعليقات

(0)
8المقال السابقمتحف فرنسي مستعد لإعادة جماجم مقاتلين جزائريين
8المقال التاليمنظمة إسرائيلية تقاضي مواطنتين من نيوزيلاندا بسبب الغاء حفل لورد