Quantcast i24NEWS - منظمة إسرائيلية تقاضي مواطنتين من نيوزيلاندا بسبب الغاء حفل لورد

منظمة إسرائيلية تقاضي مواطنتين من نيوزيلاندا بسبب الغاء حفل لورد

المغنية النيوزلندية لورد
عن موقع المغنية على الشبكة
المنظمة الإسرائيلية قالت ان الناشطتين نجحتا باقناع المطربة الشهيرة لورد لالغاء حفلها في إسرائيل الصيف القادم

أعلنت منظمة "شورات هدين" الاسرائيلية اليوم الأربعاء، انها ستقاضي مواطنتين من نيوزيلاندا لأنهما اقنعتا المطربة النيوزيلاندية الشهيرة "لورد" بإلغاء حفلها الموسيقي الذي كان مقررا في إسرائيل الصيف المقبل.

وكانت الفنانة البالغة 21 عاماً قد اتخذت هذا القرار استجابة لطلب ناديا أبو شنب وجوستين ساكس الذي تلقته عبر رسالة مفتوحة عبر موقع the spinoff الإلكتروني.

ومما جاء في الرسالة: "نحن امرأتان يافعتان تقطنان في أوتياروا، إحدانا يهودية والأخرى فلسطينية... اليوم، الملايين يعارضون السياسات القمعية للحكومة الإسرائيلية، والتطهير العرقي الذي تمارسه، إضافة إلى انتهاكات حقوق الإنسان، والاحتلال والفصل العنصري... كجزء من هذا الصراع، نعتقد أنّ المقاطعة الاقتصادية والثقافية والفنية مؤثرة جداً للحديث علناً عن هذه الجرائم".

بعيد اطلاعها على مضمون الرسالة، أعلنت صاحبة أغنية Royals أنها تدرس عدم الغناء في إسرائيل، قبل أن تعلن الشركة المنظمة للحدث في إسرائيل عن إلغاء الحفلة رسمياً في منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

اليوم، عادت القضية إلى الواجهة من باب القضاء، إذ تقدم مركز "شورات هادين" بشكوى ضد الثنائي المذكور، في أول حالة من نوعها استناداً إلى قانون مكافحة المقاطعة الإسرائيلي، الصادر في العام 2011.

وقد رفعت القضية بالنيابة عن "ثلاثة مرتادي حفلات، فيما قدرت الأضرار المادية بحوالي 13 ألف دولار أميركي".

علماً بأن هذا القانون يفتح الباب أمام مقاضاة أي داعٍ لمقاطعة إسرائيل، كما أنه يأتي في سياق مساعي التصدي التي تخوضها إسرائيل بوجه حملة المقاطعة العالمية.

بمساهمة (والا)

تعليقات

(0)
8المقال السابقالشاعر الاسرائيلي غيفين يتراجع عن تشبيه عهد التميمي بالصبية آنا فرانك
8المقال التاليماكرون وريهانا يرحبان بالدفع الجديد للشراكة العالمية للتعليم