Quantcast i24NEWS - دبلوماسي إسرائيلي: ماليزيا ليست عدوا بالنسبة لإسرائيل

دبلوماسي إسرائيلي: ماليزيا ليست عدوا بالنسبة لإسرائيل

إحدى المظاهرات في ماليزيا التي قادها رئيس الحكومة نجيب رزاق، احتجاجا على الإعلان الأميركي بشأن القدس
وكالة أسوشيتد برس (أب فوتو / فنسنت ثيان)
دبلوماسي إسرائيلي يشارك في مؤتمر أممي في ماليزيا ويغازلها، بالرغم من رفضها الشديد لاعتراف ترامب بشأن القدس

ألمح دافيد روط، النائب السابق لرئيس البعثة الإسرائيلية لدى الأمم المتحدة، أن "ماليزيا ليست عدوا بالنسبة لإسرائيل"، وذلك خلال لقائه مع مسؤول كبير في كوالالمبور، الثلاثاء، على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتحضّر، الذي تستضيفه ماليزيا.

وقالت الخارجية الإسرائيلية، في بيان لها الليلة الماضية، أن روط "دخل الأراضي الماليزية بتأشيرة دبلوماسية إسرائيلية، وشارك في المؤتمر، إلى جانب ممثلين إسرائيليين آخرين، واجتمع مع جهات ماليزية رسمية".

وهذه هي المرة الأولى منذ خمسين عاما، التي يشارك بها دبلوماسي إسرائيلي، في مؤتمر يُقام على الأراضي الماليزية.

ونقل موقع "مكان" عن روط قوله للمسؤول الماليزي، إن "لإسرائيل علاقات دبلوماسية كاملة، مع جميع دول المنطقة، مثل فيتنام وكمبوديا وتايلاند"، مشيرا إلى أن العلاقات بين إسرائيل وماليزيا "ستعود بالفائدة على الطرفين".

وذكر روط أنه "كانت هناك مشاكل في الحصول على تأشيرات الدخول، وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ساهم في حلها". وقال إن المسؤول الماليزي الكبير، اعتذر على التأخير في منح التأشيرات.

وصنّفت ردة فعل ماليزيا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في السادس من ديسمبر / كانون الأول الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بأنها "أشد" ردة فعل، من بين الدول العربية والإسلامية، لما حملته من تهديدات عسكرية فعلية.

وأبدى وزير الدفاع هشام الدين حسين، آنذاك، استعداد الجيش "لتولي أي مهمة من أجل القدس"، مشيدا بالاحتجاجات التي عمت بلاده، رفضا للقرار الأميركي.

i24news

تعليقات

(0)
8المقال السابقأربعة قتلى في هجوم على قاعدة عسكرية في كشمير الهندية
8المقال التاليماليزيا ترفض انتقادات قرارها السماح بزيارة وفد من إسرائيل