Quantcast i24NEWS - مصرع 49 شخصا في تحطم طائرة ركاب بنغلادشية في النيبال

مصرع 49 شخصا في تحطم طائرة ركاب بنغلادشية في النيبال

صورة تم الحصول عليها من حساب ساروج باسنيت عبر تويتر تظهر فرق الانقاذ في النيبال بتجمعون حول حطام طائرة تحطمت بالقرب من مطار كاتماندو الدولي بتاريخ 12 آذار/مارس 2018
ساروج باسنيت (ساروج باسنيت/ا ف ب)
22 راكبا لا زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات بكاتماندو عاصمة النيبال

قتل 49 شخصا الاثنين حين تحطمت طائرة ركاب بنغلادشية كانت تقل 71 شخصا قرب مطار كاتماندو واشتعلت فيها النيران في أسوأ كارثة طيران تشهدها النيبال في ثلاثة عقود تقريبا.

وقال مسؤولون إن الطائرة التابعة لشركة "يو اس - بانغلا ايرلاينز" كانت قادمة من دكا حين تحطمت في ملعب كرة قدم قرب المطار في الدولة الآسيوية الحبيسة الواقعة بين الصين والهند.

 وأفاد المتحدث باسم الشرطة مانوج نيوباين "لقد قتل 40 شخصا في المكان وتوفي تسعة آخرون في مستشفيين في كاتماندو"، فيما أعلن اصابة 22 آخرين يتلقون العلاج في المستشفيات وبينهم مصابون باصابات حرجة. 

وبين الركاب 33 نيباليا و32 بنغلادشيا وصيني وراكب من جزر المالديف كما قال قمر الاسلام الناطق باسم شركة الطيران. موضحا أن العديد من الركاب النيباليين هم طلاب جامعيون عائدين لبلادهم في إجازة.

ولم تعرف على الفور أسباب تحطم الطائرة لكن بحسب بيان صادر عن السلطات الملاحية فإن الطائرة كانت "خارجة عن السيطرة" قبل هبوطها بقليل، وبحسب شهود عيان تحطمت الطائرة خلال محاولة هبوطها من جديد. فقال سوشيل شودهاري عامل النظافة في المطار إن الطائرة "كان يجب أن تأتي بشكل مستقيم لكنها جاءت في الاتجاه المعاكس".

وأظهرت صور حطام الطائرة محترقا فيما اضطر رجال الانقاذ الى تقطيعه لانقاذ الضحايا.

وبحسب الناطق باسم الجيش غوكل بانداري فان فرص "العثور على ناجين أصبحت ضئيلة لان الطائرة احترقت".

Prakash MATHEMA (AFP)

وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من ملعب كرة القدم حيث تحطمت الطائرة شرق المدرج في مطار النيبال الدولي بالعاصمة كاتماندو.

وقال الناطق باسم الحكومة نارايان براساد دوادي لوكالة فرانس برس "انتشلنا جثث قتلى من بين الحطام".

وقال المتحدث باسم المطار بريم ناث ثاكور "كان هناك 67 راكبا وأربعة من أفراد الطاقم" على متن الطائرة.

وأضاف "حتى الآن، تم نقل 20 مصابا إلى المستشفى. يحاول عناصر الشرطة والجيش تقطيع حطام الطائرة لانقاذ آخرين".

وأظهرت تسجيلات مباشرة نشرت على موقع "فيسبوك" أعمدة الدخان تتصاعد من خلف المدرج.

وظهرت سيارات الطوارئ وهي تتوجه إلى موقع تصاعد الدخان فيما وقف أشخاص يتفرجون من بعيد أو يصورون عبر هواتفهم النقالة.

وواجهت النيبال عدة كوارث جوية خلال الأعوام الأخيرة، ما شكل ضربة لصناعة السياحة فيها.

ويعود سجلها السيء في السلامة الجوية في مجمله إلى الصيانة غير المناسبة والطيارين قليلي الخبرة والإدارة التي تعد دون المستوى.

وفي مطلع 2016، اصطدمت طائرة من طراز "توين اوتر" بمحرك توربيني بجبل في النيبال ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 23 شخصا.

وبعد يومين، لقي طياران حتفهما عندما تحطمت طائرة ركاب صغيرة اثناء هبوطها في وسط غرب البلاد.

تعليقات

(0)
8المقال السابقشي جينبينغ من حاكم يكافح الكسب غير المشروع الى رئيس مدى الحياة في الصين
8المقال التاليالرئيس الصيني يدعو إلى محادثات "سلسة" بين كيم وترامب